عربي ودولي

مصر وقطر تعقدان أول اجتماع منذ اتفاق إنهاء النزاع الخليجي

بالحبر السري

قالت وزارة الخارجية القطرية إن وفدين من قطر ومصر التقيا في الكويت، الثلاثاء، للمرة الأولى منذ اتفاق الشهر الماضي لإنهاء خلاف، في مسعى آخر لتسوية نزاع دبلوماسي خليجي كانت له تداعيات في الشرق الأوسط.

واتفقت السعودية والإمارات والبحرين ومصر في كانون الثاني/ يناير، في قمة عُقدت في العلا بالسعودية، على إعادة العلاقات الدبلوماسية والتجارية وعلاقات السفر مع الدوحة، والتي كانت قد قُطعت في عام 2017، بسبب اتهامات لقطر بدعم الإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

والتقت قطر الاثنين بوفد من الإمارات في الكويت لإجراء محادثاتهما الثنائية الأولى.

وقال بيان وزارة الخارجية “رحب الجانبان بالإجراءات التي اتخذها كلا البلدين بعد التوقيع على بيان العلا كخطوة على مسار بناء الثقة بين البلدين الشقيقين”.

ومنذ توقيع الاتفاق، استؤنفت الرحلات الجوية والسفر بين قطر والدول الأربع.

وتقوم كل دولة بترتيب محادثات ثنائية مع قطر لحل القضايا الفردية.

وذكرت وزارة الخارجية البحرينية الشهر الماضي أنها بعثت برسالة إلى قطر تدعو الدوحة إلى إرسال وفد إلى البحرين لبدء محادثات ثنائية لتنفيذ اتفاق العلا.

وقال وزير خارجية البحرين إن قطر لم ترد بعد.

وترتبط واشنطن بعلاقات قوية مع جميع الدول المعنية، بما في ذلك قطر التي تستضيف أكبر قاعدة عسكرية أميركية في المنطقة، واعتبرت الخلاف تهديدا لجهود احتواء إيران.

رويترز

مقالات ذات صلة