عربي ودولي

واشنطن ترحب بعقوبات الاتحاد الأوروبي على روسيا

بالحبر السري

رحب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، بقرار الاتحاد الأوروبي، اليوم الإثنين، بفرض عقوبات على روسيا، رداً على اعتقال المعارض الروسي البارز أليكسي نافالني.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، في بيان نقلته وكالة بلومبرغ للأنباء إن “ترحيب الوزير بلينكن جاء خلال مشاركته اليوم في الاجتماع الافتراضي لوزراء خارجية التكتل الأوروبي”.

وأوضح برايس أن وزير الخارجية الأمريكي ناقش مع نظرائه الأوروبيين التعامل المشترك مع قضايا عالمية، من بينها أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد19) وقضايا إيران والصين وتغير المناخ.

من جهتها، هددت روسيا بفرض عقوبات على الاتحاد الأوروبي رداً على العقوبات الجديدة التي اتفق وزراء خارجية دول التكتل اليوم على فرضها على موسكو بسبب قضية اعتقال نافالني.

وكان نافالني نجا من محاولة تسميم بغاز أعصاب وتم نقله لتلقي العلاج في ألمانيا.

وقد عاد إلى روسيا منتصف يناير(كانون ثاني) الماضي، حيث تم اعتقاله على الفور.

وحكم عليه بالسجن بتهمة انتهاك قواعد الإفراج المشروط في إدانة سابقة بالاحتيال.

ومنذ ذلك الحين، تطالب دول الاتحاد الأوروبي بإطلاق سراح نافالني، دون جدوى، وسط موجة من الاحتجاجات الداعمة له في روسيا، واعتقال الآلاف من المشاركين فيها.

مقالات ذات صلة