عربي ودولي

افتتاح الجناح الأردني بمعرض غلف فود في دبي

بالحبر السري

أكد ممثل قطاع المواد الغذائية في غرفة تجارة الأردن، رائد حمادة، أهمية المشاركة الأردنية بمعرض “غلف فود”، الذي افتتح أعماله، الأحد، في دبي، واصفا المعرض بأنه يشكل فرصة حقيقية للترويج للفرص التجارية المتوافرة في المملكة وبناء شراكات مع شركات عالمية.

وقال حمادة، في تصريح صحفي، على هامش افتتاح الجناح الأردني المشارك بالمعرض بمشاركة النائب عبدالله أبو زيد ومندوب القنصل العام في دبي الملحق الدبلوماسي أحمد الحموري، إن القطاع التجاري حريص على المشاركة الدائمة بالمعرض نظرا لسمعته وأهميته الكبيرة، خاصة في دورته الحالية التي تأتي في ظروف استثنائية جراء تبعات جائحة فيروس كورونا.

وأكد حمادة، الذي يشارك بالمعرض ضمن وفد تجاري، أن مشاركة الوفد الأردني، الذي يضم العديد من ممثلي الفعاليات الاقتصادية والشركات التجارية الأردنية العاملة بقطاع المواد الغذائية والمطاعم يشكل فرصة مهمة لتعزيز التعاون وتنمية العلاقات الاقتصادية بين الأردن والبلدان المشاركة بالمجال الغذائي، وبخاصة مع دولة الإمارات العربية المتحدة.

وبين أن “غلف فود” يُعد أضخم حدث سنوي تجاري في مجال الأغذية وتصنيعها ويرتاده زوار من مختلف دول العالم، ويشكل فرصة حقيقية للشركات التجارية الأردنية العاملة في قطاع المواد الغذائية والمطاعم في إيجاد شراكات تجارية مع الشركات العالمية من خلال اللقاءات الثنائية والتعريف بالمنتجات الغذائية الأردنية.

وأشار حمادة إلى أن قطاع المواد الغذائية بات اليوم يشكل أهمية بالغة لدول العالم، وهو ما كشفت عنه تبعات جائحة كورونا، الأمر الذي يتطلب من الجميع الحرص دائما على توفير مخزون من السلع الغذائية والأساسية لدعم مقومات الأمن الغذائي.

وأكد أن المنتجات الغذائية الأردنية حققت نجاحات كبيرة ودخلت المجال العالمي بفضل جودتها وتنافسيتها والتزامها بمعايير الجودة، مما عزز من قدراتها التنافسية والتصديرية، معتبرا المشاركة فرصة لترويجها في ظل حضور شركات عربية وإقليمية وتجار وموردين من مختلف دول العالم.

ولفت حمادة إلى الحرص على الترويج لقطاع المطاعم بالمملكة والتطور الذي يشهده منذ سنوات من خلال ضخ الاستثمارات والجهود الكبيرة والمميزة من العاملين فيه، مما جعلته منافسا قويا بين دول المنطقة، إلى جانب توفيره آلاف فرص العمل للأيدي العاملة الأردنية.

من جانبه، أشاد النائب عبدالله أبو زيد بمستوى تنظيم الجناح الأردني الذي عكس وجه الأردن المشرق ضمن أجنحة الدول الأجنبية العارضة، داعيا الشركات الأردنية إلى استغلال فرصة المشاركة للتعرف على نظرائهم مع التجار المشاركين في المعرض للترويج لمنتجاتهم، والسعي لعقد الصفقات التجارية. يذكر أن قطاع المواد الغذائية يشكل 30% من حجم القطاع التجاري، ويضم أكثر من 50 ألف منشأة تعمل في عموم المملكة. 

بترا

مقالات ذات صلة