عربي ودولي

لهذا السبب قد يتأخر إعلان الفائز برئاسة أميركا

بالحبر السري

بعد تصويت أعداد كبيرة في الانتخابات الرئاسية الأميركية عبر البريد، تلك الوسيلة التي انتقدها الحزب الجمهوري، وفي مقدمته الرئيس دونالد ترمب، يرجح العديد من الخبراء أن “يذهب الأميركيون إلى النوم مساء اليوم” بدون معرفة الفائز في الانتخابات بحسب ما نقلت وكالة أسوشييتد برس.

فعلى الرغم من الانتقادات الجمهورية الواسعة لتلك الوسيلة، عمدت العديد من الولايات إلى إجراءات التصويت عبر البريد، خوفا من تفش أكبر لفيروس كورونا بين ملايين الأميركيين.

إلا أن معالجة واحتساب أوراق الاقتراع بالبريد تتطلب عادة وقتا أكثر من بطاقات الاقتراع المباشر، لا سيما وأن أحدث الأرقام، أشارت اليوم الثلاثاء إلى تصويت أكثر من 99 مليون ناخب مبكرا!

وقد عدلت بعض الولايات قوانين وإجراءات العد والفرز لتجاوز التأخير، حيث يمكن لموظفي الاقتراع في ولاية فلوريدا على سبيل المثال البدء في فرز الأصوات قبل 22 يوما من الانتخابات، كما يتم التحضير لفرز هذه الأصوات في ولاية نورث كارولينا قبل خمسة أسابيع من الانتخابات.

مقالات ذات صلة