سوريا ولبنان

قوات سوريا الديمقراطية تعلن نهاية حملتها ضد داعش

بالحبر السري

أعلنت قوات سورية الديمقراطية، قسد اليوم الأربعاء انتهاء حملة “ردع الإرهاب” لتعقب ملاحقة خلايا تنظيم داعش في شرق سوريا قرب الحدود العراقية .
وقالت المتحدثة باسم مجلس دير الزور العسكري ليلوى العبد الله، في مؤتمر صحافي عقد في مدينة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي الشرقي اليوم: “مشطت قواتنا ما يقارب 175 كم طولاً و60 كم عرضاً، شملت أكثر من 150 قرية ومزرعة، وبتنسيق عسكري بين قواتنا والحكومة العراقية، وبمشاركة قوات التحالف، لتأمين المناطق الحدودية والحفاظ على السلم الأهلي وتأمين حياة الناس من هجمات خلايا داعش التي ازداد نشاطها مؤخراً”.
وأضافت العبد الله أن “حملة ردع الإرهاب بدأت في 4 يونيو (حزيران) الجاري في ريف الحسكة الجنوبي في منطقة الدشيشة المتاخمة للحدود العراقية والممتدة إلى تخوم منطقة الباغوز تماشياً مع نهر الفرات والخابور في ريف دير الزور، وانتهت مرحلتها الأولى اليوم”.
وأشارت إلى القبض على 110 مرتزقة والاستيلاء على كميات كبيرة من الأسلحة المتنوعة من بينها مسدسات بكواتم للصوت، وضبطت كميات من المواد التي تدخل في صنع المتفجرات وكميات كبيرة من مواد متفجرة محلية الصنع، لافتة إلى غيابد خسائر أو إصابات في صفوف قواتهم خلال فترة الحملة.
وكشف مصدر في مجلس دير الزور العسكري أن القوات التي نفذت حملة ردع الإرهاب بدأت العودة إلى مقراتها في محافظتي الحسكة ودير الزور، مع جاهزيتها للعودة إلى المنطقة في حال استدعى الأمر.

مقالات ذات صلة