رياضة

الأزمات تحاصر الريال قبل مواجهة السيتي وبرشلونة

بالحبر السري - لندن

لا يشعر مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان بالتفاؤل بخصوص إصابة لاعبه إيدن هازارد خلال الهزيمة بهدف دون رد أمام ليفانتي بالدوري الإسباني لكرة القدم أمس السبت وقبل خوض مباراتين مرتقبتين.

وغاب هازارد عن الملاعب لحوالي ثلاثة أشهر بسبب إصابة في الكاحل، وكان يخوض مباراته الثانية فقط منذ العودة لكنه خرج مصابا في الشوط الثاني ووضع الثلوج على قدمه اليمنى وبدا أنه يشعر بألم.

وقال زيدان للصحفيين “أعتقد أنه تعرض لكدمة في المكان نفسه للإصابة السابقة ولا تبدو الأمور جيدة”

ويتقاسم هازارد ثمن أغلى صفقة في تاريخ ريال عندما انضم مقابل 100 مليون يورو (108.43 ملايين دولار) من تشلسي في يونيو/حزيران الماضي، لكنه غاب عن انطلاقة الموسم بسبب مشكلة عضلية قبل أن يتعرض لإصابة في الكاحل أمام باريس سان جيرمان في 26 نوفمبر/تشرين الثاني.

وسيلعب الريال، بطل أوروبا 13 مرة، مع مانشستر سيتي بطل إنجلترا يوم الأربعاء المقبل في ذهاب ثمن النهائي بدوري أبطال أوروبا في سانتياغو برنابيو، قبل أن يستضيف برشلونة في مباراة قمة محلية يوم الأحد القادم.

وجاءت هزيمة ريال المفاجئة أمام ليفانتي بعد التعادل المحبط 2-2 على أرضه مع سيلتا فيغو في الجولة الماضية، ليفقد خمس نقاط في مباراتين ويتنازل عن القمة لبرشلونة الذي سحق إيبار 5-صفر.

وقبل مواجهة سيلتا، كان ريال قد فاز في خمس مباريات متتالية في الدوري المحلي.

وقال زيدان “أهدرنا خمس نقاط في مباراتين لكن هكذا سارت الأمور. أدينا الشوط الأول بشكل رائع لكن لم نتمكن من التسجيل بينما أحرز المنافس هدفا من أول فرصة وهذا تسبب في صدمة لنا”.

وأضاف المدرب الفرنسي “هذه كرة القدم وهي قاسية حقا لكن لا أعتقد أن ما حدث كان مستحقا لنا لأن الفريق بذل قصارى جهده، الآن يجب أن نرفع رؤوسنا عاليا وندرك ما حدث ونفكر في المباراتين المقبلتين”.

المصدر : رويترز.

مقالات ذات صلة