رياضة

ميسي يتوج ملكا للركلات الحرة مع برشلونة ورقم سلبي تاريخي أمام فالنسيا

بالحبر السري

أفرز فوز برشلونة على مضيفه فالنسيا 3-2 ، يوم الأحد، ضمن منافسات الجولة الـ34 من الدوري الإسباني لكرة القدم، أرقاما هامة، وخاصة لقائد فريق برشلونة، ليونيل ميسي.

إذ رفع النجم الأرجنتيني رصيد أهدافه في المواجهات المباشرة ضد فالنسيا لـ31 هدفا، بعد 36 مباراة لعبها ضد الخفافيش في مسابقتي الدوري الإسباني وكأس ملك إسبانيا.

كما رفع ميسي رصيد أهدافه هذا الموسم في الليغا لـ28 هدفا، ليتصدر قائمة هدافي الدوري الإسباني، أما على صعيد الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى فيتفوق عليه روبرت ليفاندوفسكي، هداف بايرن ميونيخ برصيد 36 هدفا في الدوري الألماني.

ورغم إهدار ميسي لركلة جزاء في مباراة الامس إلا أنه سرعان ما حولها لهدف بعد عودة الكرة إليه.

وبحسب شبكة “أوبتا” للإحصاءات، فإن ميسي فشل في تسجيل ركلتي جزاء ضد فالنسيا في موسم واحد في الليغا، الأمر الذي لم يحدث من قبل طوال مسيرة قائد برشلونة ضد أي فريق بالمسابقة.

وحقق ميسي الركلة الحرة الـ50 في مسيرته بقميص برشلونة التي حولها لهدف، عندما سجل الهدف الثالث لفريقه.

مقالات ذات صلة