رياضة

حبيب نور محمدوف يحقق فوزه الأول بعد الإعتزال

بالحبر السري

اتخذ خبيب نورمحمدوف، قرار اعتزال لعبة الفنون القتالية المختلطة، دون رجعة، إثر نزال مع الأميركي جاستن غيثي، جاء بعد وفاة والده، بسبب مضاعفات فيروس كورونا، في يوليو/ تموز الماضي.

ويبدو أن نجم الفنون القتالية، قرر التوجه إلى عالم التدريب، بعدما ساعد ابن عمه أبو بكر، على تحقيق الفوز، ببطولة الفنون القتالية في لاس فيغاس، يوم السبت.

خبيب، المقاتل الأسطوري الذي لم يهزم، وربح 29 نزالا في مسيرته، تخلى عن لقب “يو أف سي” للوزن الخفيف، لكنه انتقل بسرعة إلى عالم التدريب، ليقود ابن عمه للتغلب على غاريد جودن، في بطولة “يو أف سي 260”.

وسيطر أبو بكر على جودن طوال وقت النزال، ليفوز بقرار جماعي (30-27، 30-27، 30-27)، في أول قتال داخل القفص منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2019، عندما خسر أمام ديفيد زوادة.

وتم ربط اسم خبيب بالانتقال إلى عالم المصارعة الحرة، لكن حسب تقرير لصحيفة “دايلي ميل”، فإن خبيب أثار المزيد من التكهنات بأن يصبح مدربا من خلال مساعدة زميله في أكاديمية الكيك بوكسينغ الأميركية، لوك روكهولد على العودة، إضافة إلى بعض أقاربه.

مقالات ذات صلة