رياضة

مانشستر سيتي يغض النظر عن التعاقد مع ميسي

بالحبر السري

أشارت تقارير صحفية إسبانية إلى أن نادي مانشستر سيتي الإنجليزي انسحب من الصراع على ضم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب نادي برشلونة الإسباني، في سوق الانتقالات الصيفية المقبل.

وبحسب ما ذكرته صحيفة «سبورت» الكتالونية، صباح اليوم الأربعاء، فإن مانشستر سيتي، النادي الذي كان يعد الوجهة المفضلة للحصول على خدمات ليونيل ميسي قبل ثمانية أشهر عندما أرسل الأرجنتيني بوروفاكس لمكاتب كامب نو برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو حينها معربًا عن نيته الرحيل عن برشلونة، ينسحب من السباق على ضم النجم الأرجنتيني.

ينتهي عقد ميسي مع برشلونة في غضون ثلاثة أشهر، بالتحديد في 30 يونيو 2021 المقبل، ومنذ شهر يناير الماضي وهو بإمكانه التفاوض بحرية مع من يريد التعاقد معه من أجل الموسم المقبل 2021-2022.

وفقًا لما نشرته «سبورت» بعد تواصلها مع المقربين من ميسي (فيرونيكا بروناتي) ومع أشخاص من داخل مانشسر سيتي (بول بولس)، سيتخلى الفريق الإنجليزي عن خوض المعركة للتعاقد مع ميسي لسببين: الأول أنهم يعطون الأولوية لضم مهاجم رأس حربة هداف بعد إعلان كون أجويرو أنه لن يستمر في معقل الاتحاد والثاني لأنهم مقتنعون بأن الأرجنتيني سينتهي به الأمر بالتوقيع مع برشلونة بمجرد تغيير الرئيس في كامب نو مع عودة خوان لابورتا.

وفي الواقع، إذا تم تأكيد هذه المعلومات، فسيظل نادي باريس سان جيرمان الفرنسي هو البديل الوحيد القادر على إغراء ليونيل ميسي بالرحيل عن صفوف برشلونة، النادي الذي حدث بينه وبين الباريسيين العديد من المناورات منذ ريمونتادا 6-1 في كامب وخطف صفقة نيمار ورفض نادي العاصمة الفرنسي السماح للاعبيه بالذهاب إلى كامب نو وأبرزهم لاعب الوسط الإيطالي ماركو فيراتي.

بمجرد أن تقرر في إنجلترا بالاتفاق المتبادل أن أجويرو لن يستمر في المان سيتي، يركز فريق المدرب الإسباني بيب جوارديولا أهدافه على البحث عن مهاجم تسعة صاحب حاسة تهديفية كبيرة، والأول في القائمة، كما هو الحال مع جميع الأندية الكبرى في أوروبا، هو المهاجم النرويجي إيرلينج هالاند، لاعب نادي بروسيا دورتموند الألماني، ثم يأتي خلفه البلجيكي روميلو لوكاكو، لاعب إنتر ميلان الإيطالي، والإنجليزي هاري كين، لاعب توتنهام هوتسبير.

مقالات ذات صلة