رياضة

سيرينا تودع بطولة أستراليا بالدموع..!!

بالحبر السري

أجهشت سيرينا ويليامز بالبكاء وأنهت مؤتمراً صحافياً بعد الهزيمة 6 – 3 و6 – 4 أمام نعومي أوساكا في قبل نهائي أستراليا المفتوحة للتنس اليوم الخميس والتي أنهت آمال اللاعبة الأميركية في معادلة الرقم القياسي بحصد اللقب 24 في البطولات الأربع الكبرى.

وفازت ويليامز بآخر لقب لها في البطولات الأربع الكبرى عام 2017 في ملبورن بارك قبل الحصول على راحة لإنجاب ابنتها أليكسيس أولمبيا وخسرت أربع مباريات نهائية في هذه البطولات منذ عودتها للتنس في 2018.

وغادرت اللاعبة البالغة من العمر 39 عاماً، التي كانت بحاجة إلى لقب واحد لمعادلة رقم مارغريت كورت القياسي، ملعب رود ليفر وسط تصفيق حار اليوم الخميس وتوقفت للحظة وهي تضع يدها على قلبها لتحية الجماهير.

وأبلغت سيرينا، التي ارتدت قلادة تحمل كلمة «ملكة»، الصحافيين «الجمهور الأسترالي مذهل وكان من اللطيف مشاهدته».

وردت مبتسمة على سؤال حول إن كان خروجها يعني وداع ملبورن بارك: «إن كان الوداع لن أخبر أي شخص».

لكن الابتسامة تبددت سريعاً بعد سؤال عن اعتبار الهزيمة من أوساكا مجرد «نتيجة سيئة»، وحينها شربت جرعة ماء قبل النحيب.

وقالت قبل مغادرة الغرفة باكية «لا أعرف. لا أعرف».

وبدا أن ويليامز في أشرس حالاتها في البطولة منذ سنوات لكنها ارتكبت 24 خطأ سهلاً ودفعت الثمن أمام أوساكا التي تغلبت عليها في نهائي أميركا المفتوحة 2018.

وقالت في وقت سابق خلال المؤتمر: «الاختلاف اليوم كان في الأخطاء. بصدق كانت لدي الفرص للفوز لكنني ارتكبت الكثير من الأخطاء. كانت أخطاء سهلة وارتكبت خطأً كبيراً اليوم».

مقالات ذات صلة