رياضة

المنتخب يختتم التحضيرات للقاء سوريا

بالحبر السري

يظهر المنتخب الوطني لكرة القدم في مواجهته الودية الثانية في مدينة دبي الإماراتية، وذلك عندما يلاقي نظيره المنتخب السوري عند الساعة الخامسة من مساء اليوم، في ختام معسكره التدريبي الذي أقامه هناك استعدادا لاستكمال التصفيات المشتركة والمؤهلة لكأس العالم 2022، ونهائيات آسيا 2023، حيث يخوض “النشامى” مباريات حاسمة في المجموعة الثانية أمام منتخبات الكويت ونيبال وأستراليا، تقررت مؤخرا في شهري آذار (مارس) وحزيران (يونيو) المقبلين.

ويستقر المنتخب الوطني في المركز الثاني ضمن مجموعته، بالشراكة مع الكويت بذات الرصيد (10 نقاط)، مع بقاء أستراليا بالصدارة (12)، ونيبال رابعا (3)، واخيرا الصين تايبيه دون أي نقطة.

وسبق للمنتخب الوطني أن تعادل مع المنتخب العراقي سلبيا، في اللقاء الودي الذي جمعهما يوم الخميس الماضي، في الوقت الذي خضع فيه المنتخب الوطني إلى سلسلة من التدريبات المكثفة والتي قادها المدير الفني البلجيكي فيتال، وسط اجراءات وقائية مشددة ضمن البروتوكول الصحي الذي يهدف للحفاظ على السلامة العامة.

تحسين المستوى

ينتظر أن يدفع المدير الفني فيتال تشكيلة اغلبها من اللاعبين الذين خاضوا المباراة الماضية، في سعيه لتحسين الأداء الفني الذي ظهر فيه الفريق في المبارة الماضية أمام المنتخب العراقي، حيث جاء الأداء بعيدا عن المأمول ويحتاج إلى ترتيب الأدوار سواء كانت دفاعية أو هجومية، ومحاولة استثمار الطاقات الموجودة من خلال اللعب الجماعي السلس المصاحب للسرعة في بناء الهجمات المختلفة.

ورغم الأداء غير المقبول، إلا أن المدير الفني فيتال خرج بتصريحات اعلن فيها عن قناعته بالمستوى الذي قدمه الفريق على مدار المباراة، بعد نحو عام كامل من الغياب عن التدريبات والمباريات، في ظل الظروف الصعبة التي فرضتها جائحة كورونا.
وقال فيتال “أظهر اللاعبون انسجاماً جيداً وانضباطاً تكتيكياً عالياً، وكنا الأقرب لتحقيق الفوز بعد صناعة العديد من الفرص المحققة في الشوط الثاني، لكننا حققنا الفائدة المطلوبة من هذا اللقاء”.

ويذكر أن تشكيلة المنتخب الوطني المشاركة في معسكر دبي التدريبي تضم كلا من اللاعبين: محمود كواملة، عبدالله الزعبي، عبدالله الفاخوري، طارق خطاب، يزن العرب، أحمد الزغير، هادي الحوراني، محمد الباشا، رواد أبو خيزران، فراس شلباية، إحسان حداد، سالم العجالين، نور الروابدة، صالح راتب، أحمد ثائر، نزار الرشدان، محمود مرضي، فضل هيكل، وسيم الريالات، أنس العوضات، محمد أبو زريق، محمد العكش، علي علوان.. ثم التحاق المحترفين بالخارج وهم: خليل بني عطية، ياسين البخيت، موسى التعمري، بهاء فيصل وعدي الصيفي، عامر شفيع.

تحضيرات المنتخب السوري

بدوره كثف المنتخب السوري من تحضيراته الفنية لهذه المواجهة، بعد أن حقق الفريق الفوز في مباراته الودية أمام منتخب أوزبكستان بهدف وحيد، في المباراة التي جمعتهما يوم الخميس الماضي في دبي.

وحسب التصريحات الصحفية التي اعلن عنها المدير الفني للفريق التونسي نبيل معلول، فإنه سيدفع بعدد كبير من اللاعبين الذي لم يشاركوا في المباراة الماضية، ومن ابرزهم حارس المرمى أحمد مدنية وشاهر شاكر وسيمون أمين وثائر كروما ومارديك ماردكيان وورد سلامة ومحمد ريحانة، ويشهد المعسكر التدريبي للفريق غياب مجموعة من اللاعبين المؤثرين وهم: عمر السومة وعمر خريبين وعبدالله الشامي وأحمد الصالح.

وكانت تشكيلة الفريق السوري التي خاضت المباراة الودية أمام اوزبكستان ضمت كلا من اللاعبين ابراهيم عالمة وفارس ارناؤوط وعمر ميدالي ويوسف الحموي قبل أن يخرج بالبطاقة الحمراء، ومؤيد العجان وماهر دعدول وكامل حميشة ومحمد عثمان ومحمود مواس “صاحب هدف الفوز” واباز عثمان وعلاء دالي.

ويتصدر المنتخب السوري الترتيب العام لفرق المجموعة الأولى في التصفيات المزدوجة، حيث حصد لغاية الآن 15 نقطة حققها من خلال الفوز في مبارياته الخمس.

مقالات ذات صلة