رياضة

يحدث في الأردن .. “كورونا” تحظر كل شيء إلا كرة القدم ..!!

بالحبر السري

صالح الراشد

صدق أو لا تُصدق، هناك حظر شامل في الأردن وتم منع جميع فئات الشعب من التنقل داخل الأحياء والمدن إلا عدد محدود منهم ، وبالذات العاملين في مجال الخدمات الطبية، كما تم حظر فرق الإمداد الغذائي وأُغلقت المحال التجارية، وجلس الجميع في البيوت، على الرغم أن مجال عمل الكثير منهم لا يعاني من إصابة العاملين فيه بوباء كورونا، وشددت الحكومة بطريقة غير مسبوقة على حظر يومي الجمعة والسبت في ظل إرتفاع عدد المصابين بالوباء.

تخيلوا ورغم ذلك أصرت الحكومة وإتحاد كرة القدم على إقامة مباراة السلط والعقبة اليوم السبت الساعة السابعة ونصف والتي تأتي ضمن مباريات الجولة العاشرة بكرة القدم لدوري المحترفين، وهذا اللقاء سيشهد تواجد ما يزيد عن “100” لاعب ومدرب وجهاز فني وحكام وموظفين في إتحاد الكرة ومدينة الحسين للشباب وقوات الأمن، ليكون السؤال لماذا لم يتم فرض الحظر على اللاعبين؟، وهل هم كالأطباء والممرضين؟، لقد تم إغلاق المساجد وللحق فإن عدد المصلين في اي مسجد لا يصل إلى “100” مصلي في صلوات الفجر والمغرب والعشاء، فيما يرتفع العدد في صلاة الظهر يوم الجمعة.

ما قامت به الحكومة يثبت أنها غير قادرة على إدارة أمور الوباء بشكل سليم، ففي فرق الأضواء تم الإعلان عن إصابة أكثر من “50” لاعباً من فرق الوحدات والفيصلي والأهلي وسحاب والحسين اربد وشباب الأردن، ورغم ذلك يستمر الدوري بطريقة تتعارض مع البروتوكول الطبي الخاص ببطولات كرة القدم والذي ينص على أنه وفي حال إصابة لاعبين من ثلاث أندية يتم تأجيل الدوري لمدة اسبوعين، لذا نستغرب عدم التعامل بالبرتوكول الصحي مما يُشير إلى أن هناك أخطاء تحدث في إدارة البطولة.

مقالات ذات صلة