رياضة

الكرات الثابتة صداع في رأس الزمالك قبل موقعة الرجاء

بالحبر السري

كشفت مواجهة الجونة، أمس الأحد، أزمة جديدة يعاني منها خط دفاع الزمالك، قبل أيام قليلة من مواجهة الرجاء المغربي، في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وحقق الزمالك فوزًا صعبًا بنتيجة 4-3، ونجح الجونة الذي ينافس على البقاء، في هز شباك الفارس الأبيض، من 3 كرات عرضية، فضلًا عن إضاعة أكثر من فرصة.

ونسرد لكم أزمات خط الدفاع الأبيض، والتي تمثل صداعًا في رأس الجهاز الفني الجديد بقيادة باتشيكو، على النحو التالي:

الكرات العرضية

أظهرت مباراة الأمس، عدم قدرة مدافعي الزمالك، على التعامل مع الكرات العرضية، بعدما نجح لاعبو الجونة، في هز شباك الحارس جنش، 3 مرات عن طريق سلاح العرضيات، لسوء تمركز مدافعي الأبيض.

وعانى دفاع الزمالك خلال المباريات الماضية، من سهولة اختراقه، سواء عن طريق الكرات العرضية أو الطولية خلف المدافعين، مثلما حدث في أكثر من مباراة، أمام سموحة وطنطا وأسوان والمقاولون العرب.

واستقبلت شباك الزمالك، عدة أهداف سواء عن طريق الكرات العرضية أو الكرات الطولية خلف المدافعين، وذلك رغم طول قامة ثنائي الدفاع، محمود علاء ومحمود الونش.

انتقاد فني

عبر طارق يحيى، المدير الفني المؤقت للزمالك، عن غضبه الشديد بعد الأداء الدفاعي لفريقه في المباريات الماضية.

وقال يحيى إن استقبال فريقه 3 أهداف من كرات ثابتة، تهريج، مؤكدًا أنه منح لاعبيه، تعليمات لم يقوموا بتنفيذها.

وتابع “بين شوطي مباراة الجونة، كلفت كل لاعب بمراقبة آخر في الكرات الثابتة، لكن غياب التركيز وعدم تنفيذ التعليمات تسببا في استقبال 3 أهداف من كرات ثابتة”.

من جانبه، أكد مدحت عبد الهادي، المدرب العام، أن ظاهرة سوء دفاع الزمالك في الكرات العرضية، ستكون المهمة الأولى للجهاز الفني الجديد.

وشدد “لم نر الأخطاء الدفاعية لمدافعي الزمالك في الكرات العرضية بهذا الشكل من قبل، يجب علاج الأخطاء خلال الأيام القليلة القادمة”.

دوري الأبطال

يخشى مسؤولو الزمالك، من استمرار الأخطاء الدفاعية في تمركز لاعبيه، وعدم قدرتهم على التصدي للكرات العرضية، قبل مواجهة الرجاء المغربي.

ويمتاز الرجاء بإجادة الكرات العرضية، والتي تعد بمثابة ركلات جزاء، كما وصفها طارق يحيى، نظرًا لامتلاكه عناصر مميزة في ضربات الرأس.

مقالات ذات صلة