رياضة

ضربة جديدة..برشلونة

بالحبر السري

سيفتقد برشلونة، حامل لقب الدوري الإسباني في كرة القدم آخر موسمين، لاعب وسطه الهولندي الشاب فرنكي دي يونغ عدة أسابيع، بعد تعرضه لتمزق في ربلة ساقه أبعده عن التعادل السلبي الأخير مع مضيفه إشبيلية.

وأشار النادي الكاتالوني الأحد في بيان “من خلال المتابعة الطبية للاعب الفريق الأول فرنكي دي يونغ، تم تشخيص تمزق في العضلة النعلية للساق اليمنى. سيحدّد تطوّر الإصابة توافر اللاعب”.

وبحسب عدة صحف إسبانية، سيغيب الدولي دي يونغ عدة اسابيع عن الملاعب.

وانتقل دي يونغ (23 عاماً) من أياكس أمستردام الهولندي إلى برشلونة الصيف الماضي مقابل 75 مليون يورو.

وغاب عن مباراة إشبيلية بسبب “الاجهاد في ربلة ساقه اليمنى، والتي تبين الأحد أنها إصابة قوية.

وعاد الدوري الإسباني في 11 حزيران/يونيو بعد توقف نحو ثلاثة أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وخاض دي يونغ 38 مباراة هذا الموسم في مختلف المسابقات، بينها 27 في الليغا (24 أساسيا) سجل فيها هدفين وتمريرتين حاسمتين.

ولم يغب اللاعب الأساسي في صفوف برشلونة سوى في ثلاث مباريات تحت اشراف المدرب السابق ارنستو فالفيردي والحالي كيكي سيتيين.

ويتصدر برشلونة ترتيب الدوري بفارق 3 نقاط عن ريال مدريد الذي يمكنه اللحاق به الاحد بحال فوزه الأحد على مضيفه ريال سوسييداد

مقالات ذات صلة