علوم وتكنولوجيا

غواصة جديدة تنقل ركاب اليخت تحت الماء في غضون دقائق في فلوريدا

بالحبر السري

تبدو فكرة ركوب منصة المراقبة والنزول بها تحت الماء في غضون دقائق بمثابة فكرة خيالية إلى حد ما.

ولكن أصحاب اليخوت الفائقة قد يتمكنون قريباً من فعل ذلك بفضل التصميم الجديد الذي يوفر “تجربة مشاهدة مغمورة” تتسع لما يصل إلى سبعة أشخاص.

ويمكن إطلاق المفهوم الذي يعرف باسم “الغلاف المائي” من بدن السفينة، مما يوفر فرصة نزول مالك اليخت وضيوفه إلى بيئة المحيط.

ووفقاً للمصممين، فإن هذا المفهوم يوفر مساحة “لمشاركة اللحظات السحرية والنزول تحت الماء بسرعة”، مشيرين إلى أنها تعد تجربة قريبة من الغوص داخل غواصة.

ويأتي الكشف عن هذا المفهوم الجديد من قبل شركة “Gresham Yacht Design” مع تزايد الطلب على الغواصات الشخصية.

وفي العام الماضي، قامت شركة الهندسة البحرية “Triton Submarines” ومقرها فلوريدا بتسليم أول غواصة مصنوعة من الأكريليك تتسع لستة أشخاص يمكنها الغوص حتى 1000 متر، وباعت الشركة ذاتها غواصة “Triton DeepView 24” ذات 24 مقعداً إلى منتجع “Vinpearl” الفيتنامي، الذي يخطط لتقديم رحلات حول جزيرة هون تري في مدينة نها ترانج.

مقالات ذات صلة