علوم وتكنولوجيا

قرار اضطراري من فيسبوك بسبب الانتخابات الأمريكية

بالحبر السري

ذكرت تقارير أمريكية، أن شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قد تحدث “تغييرات مؤقتة” بحسب تعبيرها، لضمان سير عملية الانتخابات الرئاسية الأمريكية بطريقة اكثر ديمقراطية.

ومن أبرز هذه التغييرات هو إبطاء “فيسبوك” لقدرة مستخدميه على مشاركة المنشورات، وذلك ضمن مساعيه للحد من انتشار المعلومات المضللة ونظريات المؤامرة حول الانتخابات، حسبما ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية.

وكشف تقرير لموقع “باز فيد نيوز” أن شركة “فيسبوك” تستخدم مقياسا داخليا لتتبع احتمالات العنف بين المصوتين.

ووفقا للتقرير، فإن “المقاييس الداخلية الخاصة بـ”فيسبوك” اكتشفت أن منشوراتها تساهم في نشر أوضاع غير مستقرة حول فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، إذ يحاول دونالد ترامب، وأنصاره ضخ شكوك لا أساس لها في العملية الانتخابية”.

وفي وقت سابق من يوم الجمعة الماضي، أغلقت شبكة التواصل الاجتماعي الشهيرة مجموعة تضم مئات الآلاف من المجموعات بسبب نشرها “دعوات مقلقة للعنف”، وقالت “فيسبوك” إن هذه الخطوة “تتماشى مع الإجراءات الاستثنائية التي نتخذها خلال هذه الفترة من التوتر المتزايد”.

وبحسب موقع “إنغادجيت”، فقد أصدر متحدث باسم “فيسبوك” بيانا رسميا، أكد فيه أن الشركة ستتخذ “خطوات مؤقتة” إضافية لمنع المعلومات الخاطئة من الانتشار على نطاق أوسع، سواء عبر تطبيقي “فيسبوك” أو “إنستغرام”، وستقوم الشركة بتخفيض ترتيب بعض المنشورات في شريط أخبار المستخدمين، كما أنها ستقلل من انتشار بعض مقاطع الفيديو “التي قد تتعلق بالانتخابات”، وستشجع المستخدمين على زيارة مركز معلومات التصويت للحصول على معلومات انتخابية موثوقة.

ولم يشر المتحدث الرسمي إلى المدة التي ستستغرقها هذه الإجراءات المؤقتة.

مقالات ذات صلة