علوم وتكنولوجيا

خبير روسي يستبعد الإصابة بفيروس كورونا في مسبح

بالحبر السري

أعلنت الحكومة الروسية أن المنتجعات والمصحات الروسية يمكن أن تستضيف المواطنين الروس اعتبارا من 1 يوليو المقبل، وبدأ بعضها في استقبال الرواد منذ 1 يونيو الجاري.

استبعد العلماء الروس إمكانية الإصابة بفيروس كورونا أثناء العوم في مسبح. وقال خبير الوقاية البيولوجي، غيورغي فرولوف، في حديث أدلى به لقناة “زفيزدا” التلفزيونية الروسية إن العدوى تنقل في أغلب الأحيان عن طريق قطرات محمولة جوا. كما تنقل أحيانا أخرى عن طريق تواصل بين شخص وآخر.

لذلك من المستحسن الحفاظ على مسافة اجتماعية بين الناس ( ما لا يقل عن متر ونصف المتر).

فيما يتعلق بالسباحة في المسبح فمن المستبعد أن يعيش الفيروس في مائه.

وأوضح الخبير أن ماء المسبح لا يشكل خطورة مباشرة على الإنسان لأنه يخضع لمعالجة خاصة باستخدام معقمات مختلفة. ومن المستحيل أن يعيش الفيروس في بيئة كهذه.

لكن من المستحسن أن تغسلوا الوجه بالصابون قبل الاستحمام وبعده.

وقال الخبير إنه ليس الماء بل حوافي الحوض المائي ودرابزونه التي يمسها بقية مستخدمو المسبح تشكل خطورة على كل من يستحمون ويسبحون فيه.

وأوضح قائلا: “حتى لو وقع الفيروس على أجسامكم فإنكم ستغسلونه في الحمام، لذلك يجب أن تغسلوا وجوهكم وأياديكم بالشامبو بعد الاستحمام وقبله وألا تتواصلوا مع آخرين وتفصلكم عنهم مسافة اجتماعية.

المصدر: كومسومولسكايا برافدا

مقالات ذات صلة