مجلس الأمة

خريجو شريعة يسلمون شهاداتهم للنواب

بالحبر السري

سلم عدد من خريجي الشريعة في الأردن ، صباح الثلاثاء ، شهاداتهم الجامعية لمجلس النواب احتجاجا على عدم تعينهم وعلى ما وصوفه بالاعتداء الممنهج على شواغر تخصص الشريعة الإسلامية.

واستقبل الخريجين النائب حسن الرياطي والذي وعد بدوره بمتابعة موضوع خريجي كليات الشريعة مع الجهات المختصة كافة.

وأوضح ممثل عن المحتجين لـ خبرني ان وزارة الأوقاف قامت ومنذ عام 2017 بتعيين أئمة المساجد بالتكليف لحساب صندوق الدعوة ، مبينة ان يتم تعينهم عبر هذا الصندوق هم من المتقاعدين والمعلمين ، وبضعهم غير مختص ومؤهل لهذا العمل.

وأضاف : هذا بالإضافة لوجود عدد هائل من مساجد الأردن تخلو تماماً من الأئمة المؤهلين علمياً، حيث يقوم عليها اشخاص لا علاقة لهم بتخصص الشريعة، وهذه كارثة كبرى أخرى قد تخلق اشكالات خطرة!.

وبحسب المحتجين ، عدد المسجلين لديوان الخدمة من تخصص الشريعة يقدر بـ 1000 خريج ، لم يتم تعيين أي شخص منهم منذ عام 2017.

ويتابع : بالإضافة الى عدم التعيين في الأوقاف ، فلا تعيين لخريجي الشريعة في وزارة التربية والتعليم، التي تقوم هي أيضا بتجاوز مخزون ديوان الخدمة المدنية من حملة تخصص بكالوريوس العلوم الشرعية بالتكليف لحساب التعليم الإضافي.

كما يعاني هؤلاء من صعوبة التعيين في المحاكم الشرعية ، وتتبادل الوزارات المعنية وديوان الخدمة المدنية القاء المسؤولية على الطرف الآخر في ذلك.

ويطالب خريجو التخصص بإحلال خريجي كليات الشريعة في الشواغر وذلك بتحويل المخصصات المالية الخاصة لرواتب المكلفين لحساب صندوق الدعوة او للإضافي لحساب التعيين الرسمي لائمة المساجد والتنسيق مباشرة مع ديوان الخدمة المدنية.

مقالات ذات صلة