مجلس الأمة

الكلالدة: لأول مرة تنخفض نسب اقتراع الاناث عن الذكور وكبار السن عن الشباب

بالحبر السري

 أعلن رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب خالد الكلالدة اغلاق صناديق الاقتراع عند الساعة التاسعة من مساء الثلاثاء، وذلك بعد فتح باب الاقتراع أمام الناخبين تمام الساعة 7 صباحاً.

وبلغ عدد الناخبين بحسب أرقام الهيئة لحين اغلاق صناديق الاقتراع نحو 1387688 ناخب وبنسبة اقتراع كلي وصلت إلى 29.90%.

وبحسب الهيئة المستقلة للانتخاب أدلى 749618 ناخباً بأصواتهم وبنسبة 34.12%، فيما أدلت 638070 ناخبة بصوتها وبنسبة 26.11%.

ووجه الكلالدة الشكر لوسائل الاعلام في النجاح الذي تحقق بالانتخابات النيابية، والجهات الأمنية التي تم ارهاقها من العملية الانتخابية وضبط الشخصيات الظاهرة في الفيديوهات التي يتم تداولها.

وقال الكلالدة إنه ورغم قوانين الدفاع لم يتم التغول على قانون الانتخاب وتم الالتزام بالمدد القانونية، وأن لا تؤثر فترات الحظر الشامل على المدد القانونية.

وأضاف أن الخيارات كانت اما عودة البرلمان المنحل، أو اللجوء لقوانين أو الطوارئ، أو تأجيل الانتخابات لشهر كانون الثاني وشباط وهو ما كان أحد يعلم كيف سيكون الوضع الوبائي في ذلك الحين، لذلك تم تحديد اقامة الانتخابات بشهر تشرين الثاني الحالي.

وبين أنه لم يتم تسجيل أي خرق صحي في مراكز الاقتراع والفرز، موضحاً أن الفئات العمرية التي شاركت بالانتخاب ولأول مرة انخفضت نسبة الاناث عن الذكور وانخفاض نسب كبار السن عن صغار السن.

وكشف عن تسجيل خروقات وتجاوزات تم التعامل مع مثيلات لها ما عدا انتحال الشخصية، وتم تحويل 13 حالة للجهات المختصة منها حالات انتحال شخصية، وتصوير بطاقات الانتخاب، و13 فيديو مسجل تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد أن اللجان كانت تطالب بتمديد الاقتراع لساعتين كون هناك أعداد غير قليلة بعد مشاهدة سير العملية بأمان امتلكوا الجرأة والشجاعة للانتخاب.

ولفت إلى أن الأردنيين نجحوا اليوم في العملية الانتخابية.

وبين أنه تم تشكيل 3 لجان خاصة في الاقاليم الثلاثة وذلك لاستخراج نتيجة كل قائمة وعدد المقاعد لكل قائمة.

وأشار إلى أنه مجرد أن تظهر النتيجة على باب تكون النتائج قد أعلنت، وما يأتي بعدها هي مجرد اجراءات تدقيق وفنية.

اللجان الخاصة للشمال: القاضية احسان بركات بهجت العدوان الدكتور أمجد القاضي الدكتور ابراهيم البدور

اللجنة الخاصة في الوسط: القاضي منصور الحديدي، حسين بن هاني، ميسم عكروش، حسين محادين، سميرة الديات، وعيان ابو حسان

اللجنة الخاصة للجنوب: محمد العجارمة، مكرم قسوس، معاذ المومني، ومحمد الملكاوي

ويساند اللجان فريق من الفنيين.

مقالات ذات صلة