محليات

أبو الراغب كان شرسا ضد الهيئات

بالحبر السري

عاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداول فيديو مصور لمدير عام هيئة الإعلام المعين حديثا طارق أبو الراغب أثناء مهاجمته بشراسة للهيئات المستقلة.

وذكر أبو الراغب خلال الفيديو بوعود الحكومات السابقة بإلغاء الهيئات التي لم تتم واصفا وجودها بالجريمة.

توجه مدير هام هيئة الإعلام طارق أبو الراغب برسالة شكر وتقدير خاصة لمن انتقدوا قرار تعيينه.

وأشار أبو الراغب إلى أن خبرة ٢٠ عاماً بالمحاماة و ١٠ سنوات بالاعلام خبرة تؤهله لأن بكون منافساً على حد تعبيره.

وجاء في نص الرسالة:

الى جميع من اتصل وتواصل معي بعد صدور قرار تعييني اليوم واخص بالذكر الذين انتقدوا التعيين وذلك كونهم قدموا حافز كبير للعمل الجاد وتقديم افضل ما لدي حتى يتراجعوا عن انتقادهم اما المباركين والاصدقاء الذين يعرفوني جيداً والذين يثقون بأن خبرة ٢٠ عاماً بالمحاماة و ١٠ سنوات بالاعلام خبرة تؤهلني ان اكون منافساً لموقع عمله قانوني وتشريعي وتنظيمي ولكن للوسط الاعلامي والسلطة الرابعة شكراً على الاف الاتصالات والتعليقات واسال الله ان اكون خادماً امين ثابت لوطني الغالي قيادةً وارضاً وشعباً وسأترك العمل والانجاز هو من يتحدث للوصول للمعلومة ونفي الشائعه لتسليط الضوء على السلبيات للتصحيح وكل ذلك لخدمة العنوان الكبير (اعلام دولة وليس اعلام حكومه)

المصلحة العليا وتحقيقها للدولة الحافز الوحيد للعمل والابداع وستكون التشاركية خريطة الطريق التي سأسلكها مع كل اعضاء الجسم الصحفي والاعلامي بكل تلاوينه مرئي ومسموع وورقي ولن يكون لنا بالهيئة انجاز الا بالتشاركية مع الجسم الصحفي ولن نغفل او نقلل من قيمة الاعلام البديل في مواقع التواصل الاجتماعي بل سنتعاون لنشر الوعي والحقيقه وبنفس الوقت انهاء الفتن والشائعات لن اطلب منكم جميعاً منحي فسحه من الوقت لاننا لا نملك ترف تأجيل للعمل وسيكون الإنجاز والعمل بديلاً عن الكلام والوعود سيكون عمل الهيئة بمظلة الحكومة ووزارة الاعلام تحديداً باعلى درجات الحرفية والمهنية للوصول الى اعلام مهني قوي يرد ويدافع ويصحح ويتحرى ويستقصي لخدمة الناس . حمى الله الاردن قيادة هاشمية حكيمه وارضاً طيبة طاهره وشعباً صبور وجسور وفي و قوي نفاخر به العالم اجمع.

اخوكم طارق خليل ابوالراغب

مقالات ذات صلة