محليات

ضبط “7 اعتداءات كبيرة” على خط مياه ناقل جنوبي عمان

بالحبر السري

ضبطت كوادر تفتيش في وزارة المياه والري بمرافقة أمينة، “7 اعتداءات كبيرة” في مناطق جنوب عمان، “تتمثل بالاعتداء على الخط الناقل الرئيسي يغذي عدة مناطق في جنوب العاصمة”، وفق بيان للوزارة الخميس.

وقالت الوزارة، إن “كوادرها التفتيشية في مديرية الرقابة الداخلية والمنسق الأمني وبالتعاون مع شركة مياه الأردن مياهنا، وبمرافقة أمنية من قوات الدرك والبادية الملكية، ضبطت اعتداءات كبيرة جديدة في مناطق جنوب العاصمة عمان تتمثل بالاعتداء على الخط الناقل الرئيسي يغذي عدة مناطق في جنوب عمان وعددها 7 اعتداءات لتزويد برك مياه زراعية ومزارع وبيوت بلاستيكية وتعبئة صهاريج لبيعها”.

وقدرت الوزارة “الكمية المسروقة بأكثر من 950 ألف متر مكعب سنويا، مما يؤثر بشكل كبير على حصص المياه لعدد من المناطق في جنوب عمان”.

وأوضحت في البيان، “بناء على ما أقرته غرفة عمليات الطوارئ مؤخرا بتكثيف حملات ضبط الاعتداءات في جميع مناطق المملكة، وبناء على عدم اختلالات عدة في انتظام وصول كميات المياه المضخوخة لعدد من مناطق جنوب عمان، فقد تم التنسيق من خلال المنسق الأمني مع محافظ العاصمة ومديرية الأمن العام (قوات الدرك وقوات البادية الملكية ) بإشراف المقدم إبراهيم النعيمات قائد مقاطعة الجيزة لمداهمة أحد المواقع بالقرب من منطقة اللبن/ جنوب عمان، وتبين سحب عدة خطوط مياه رئيسية عدد 7 في مواقع مختلفة بأقطار مختلفة 2 انش و3 انش وسحبها لمسافات طويلة”.

ومضى البيان قائلا: “بمتابعتها (للخطوط) تبين أنها تزود عدد من المزارع والبيوت البلاستيكية وبرك زراعية ومظلات لتعبئة الصهاريج، حيث تم فصل هذه الخطوط وإعادة الأوضاع إلى طبيعتها وإعداد الضبوطات الخاصة بالوقائع واستكمال عمليات المسح للمنطقة التي تجريها طواقم سلطة المياه وشركة مياه الاردن (مياهنا)”.

وأكد البيان، أن “اللجنة المختصة والمعنية بالاستعمالات غير المشروعة حال استكمالها للإجراءات اللازمة، ستقوم بتحويل أوراق الضبوطات وتحديد ملكية الأراضي التي فيها المزارع والبرك للقضاء لضبطهم ومحاسبتهم أمام المحاكم”.

وأشارت الوزارة إلى أن “الخط الناقل الرئيسي يتم ضخ المياه فيه على مدار الساعة، حيث تقدر كميات المياه المضخوخة يوميا التي تسحبها الخطوط التي تسحب مياه مسروقة بأكثر من 950 ألف متر مكعب سنويا، مما ينعكس على اختلالات كبيرة في مناطق واسعة بجنوب عمان”.

وشددت على أنه “سيتم استكمال حملات الضبط في عدد من المناطق لإحكام السيطرة على كافة مصادر المياه بكل حزم وفاعلية معولة على تعاون المواطنين الدائم مع جهودها الذي هو ما يمكن الوزارة/سلطة المياه من إنجاز مزيد من عمليات الضبط المختلفة في جميع مناطق المملكة وتوفير مئات الالاف من الأمتار المكعبة التي كان بعض المعتدين يقوموا بسحبها بشكل مخالف للقانون”.

مقالات ذات صلة