محليات

عبيدات: الإتفاقيات توفر لنا “30% من اللقاحات ونسعى لزيادتها

بالحبر السري

قال وزير الصحة، نذير عبيدات، الجمعة، إنّ زيادة المنحنى الوبائي في الأردن بسبب إعادة فتح قطاعات جديدة وتقليل ساعات الحظر الليلي وإلغاء حظر الجمع وزيادة عدد القادمين من الخارج.

وأضاف عبيدات، لـ “المملكة”، أن زيادة عدد الإصابات بفيروس كورونا في الأردن أيضا عدم الالتزام والتراخي بإجراءات السلامة العامة “ارتداء كمامة، وتباعد جسدي”.

وفيما يتعلق بالسلالة الجديدة، بين عبيدات “أنّ 40% من الإصابات المسجلة هي من السلالة الجديدة، حيث إنّها تتمركز في أقليم الوسط خاصة العاصمة عمّان.

وأشار، إلى أن “السلالة الجديدة تتميز بسرعة الانتشار”.

وفيما يتعلق باللقاحات المضاد لفيروس كورونا، قال عبيدات، إنّ القاحات أصبحت تأتي تباعا وخاصة من شركة فايزر.

وأضاف، أن “هناك استمرارية في اللقاح والوزارة تسعى أن تكون الأعداد أكثر، لكن هناك شح في توفر لقاحات عالميا”.

ولفت، إلى أن “الوزارة لديها اتفاقيات من المؤمل أن تتوفر لقاحات أكثر خلال الأسابيع المقبلة.

وأشار، إلى أنه يتم إعطاء اللقاح المضاد للفيروس لـ 3 – 4 آلاف شخص يوميا.

وبين، أنه تم توقيع اتفاقية مع أسترازينيكا بتوفير 75 ألف جرعة، مرجحا وصولهم خلال الأسبوعين المقبلين، كما تم توقيع مليونين جرعة مع ائتلاف كوفاكس أي ما يعادل 10%.

وتابع، “الأردن وقع مع شركة “فايزر – بيونتيك” بتوفير مليونين و200 ألف جرعة من اللقاح”، كما سيتم توفير 250 ألف جرعة من لقاح سينوفارم (الصيني الإماراتي).

“لدى وزارة الصحة خطة لإعطاء أكبر عدد من المواطنين المؤهلين لأخذ اللقاح المواطنين التي تزيد أعمارهم عن 18 عاما”، وفقا لعبيدات

وقال عبيدات، إنّ اتفاقيات الأردن لتوفير 30% من اللقاحات المضادة للفيروس، ولكن يتم السعي لزيادتها.

وأشار، إلى أنه يتم العمل على إعطاء اللقاح لأكبر عدد من سكان الأردن بسبب السلالة الجديدة.

المملكة

مقالات ذات صلة