محليات

3851 عطلا كهربائيا خلال المنخفض تم معالجة 98% منها

بالحبر السري

بلغ مجموع حالات الانقطاع في التيار الكهربائي في المملكة خلال المنخفض الجوي الذي عبر البلاد اليومين الماضيين 3851 عطلا تم معالجة 3773 منها بنسبة انجاز بلغت 98 بالمئة تقريبا، فيما تجري معالجة بقية الأعطال.


وأشاد رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن الدكتور حسين اللبون، في تصريح صحفي اليوم الجمعة، بأداء ورش قطاع الكهرباء الفنية العاملة في الميدان في التعامل مع حالات الانقطاع في التيار الكهربائي مؤكدا ان النظام الكهربائي شهد خلال المنخفض الجوي استقرارا في الاحمال الكهربائية.


وبهذا الخصوص قال ان اعلى حمل للنظام الكهربائي تم تسجيله يوم الأربعاء الماضي عند الساعة 53ر17 مساء وبلغ 3375 ميجاواط “وهو ضمن المعدل الطبيعي في مثل هذا الوقت من السنة مقارنة بأعلى حمل للنظام تم تسجيله في نفس الشهر من العام الماضي وبلغ 3630 ميجاواط.


وعن تفاصيل الأعطال قال الدكتور اللبون ان شركة الكهرباء الاردنية المسؤولة عن توزيع الكهرباء وسط المملكة تعاملت مع 2845 عطلا تم معالجة 2778 منها، فيما تعاملت شركة توزيع الكهرباء المسؤولة عن مناطق الجنوب وغور الأردن وشرق المملكة مع 275 عطلا تم معالجة 265 منها.


وفي مناطق شركة كهرباء محافظة اربد المسؤولة عن شمال المملكة فقد تعاملت الشركة مع 731 عطلا تم معالجة 730 عطلا فيما يجري حاليا المتابعة مع الشركات لاعادة التيار للانقطاعات المتبقية.


ووفق الدكتور اللبون تعاملت مراكز الاتصال التابعة للهيئة وشركات الكهرباء مع المكالمات التي وردت الى هذه المراكز وتركزت غالبيتها في قطاع الكهرباء، حاثا شركات توزيع الكهرباء على سرعة الاستجابة لاتصالات المواطنين واعادة التيار الكهربائي بالسرعة الممكنة.


واكد اللبون ان كوادر الهيئة تتابع على مدار الساعة أداء شركات الكهرباء وجهود إعادة التيار الكهربائي للمناطق التي تحدث فيها انقطاعات بسبب الظروف الجوية، مشيدا بجهود كوادر الهيئة التي مارست عملها من خلال فرق ميدانية ومن خلال مركز المراقبة والطوارئ في الهيئة.


وقال ان الهيئة استبقت المنخفض واوعزت لشركات الكهرباء كافه رفع الجاهزية القصوى لمواجهة الظروف الجوية وتداعياتها على النظام الكهربائي، وتفقد مراكز العمليات الرئيسية وغرف الطوارئ والمستودعات ومحطات التحويل الرئيسية والفرعية وشبكات الضغط المنخفض والمتوسط لدى شركات توزيع الكهرباء وشبكة الضغط العالي لدى شركة الكهرباء الوطنيه للتعامل مع اي انقطاعات قد تحدث نتيجة شدة الرياح.
وفيما يتعلق بقطاع الغاز المنزلي قال الدكتور اللبون ان الاستعدادات للمنخفض بدأت مطلع الأسبوع الحالي وبلغ مجموع سحوبات مستودعات الغاز والتوزيع المركزي من اسطوانات الغاز المعبأة من مراكز التعبئة العائدة لشركة مصفاة البترول الأردنية خلال الفترة من 13 شباط وحتى صباح اليوم 958713 أسطوانة وتم تغطية احتياجات المواطنين في كافة مناطق الممكة.


وأوضح الدكتور اللبون ان كوادر الهيئة تواصل على مدار الساعة تفقد جاهزية قطاع المشتقات النفطية ونفذت ما قبل وخلال المنخفض الجوي جولات ميدانية شملت مختلف محافظات المملكة للتأكد من توافر مادة الكاز والسولار والبنزين لدى محطات المحروقات وضمان استمرارية تزودها بالوقود من قبل شركات تسويق المشتقات النفطية.

وقال ان مركز المراقبة والطوارئ في الهيئة مستمر بتلقي شكاوى المواطنين ومتابعتها مع الجهات المعنية وعلى مدار الساعة، كما تواصل الهيئة دورها التنظيمي والرقابي على القطاع للتأكد من استمرارية تزويد الطاقة الكهربائية لكافة المشتركين وتوفير اسطوانات الغاز والمشتقات النفطية في كافة مناطق المملكة وبالتنسيق مع الجهات الرسمية وشركات القطاع والتأكد من الالتزام بخطط الطوارئ وإجراءات الوقاية والسلامة العامة في هذه الظروف التي تشهدها المملكة.

ودعا الدكتور اللبون المواطنين للإبلاغ عن اي نقص في المحروقات وعن حالات انقطاع التيار الكهربائي وحالات العبث والاعتداءات التي تلحق الأذى بشبكة الكهرباء وتتسبب بانقطاعات جماعية، من خلال الاتصال على مركز المراقبة والطوارئ في الهيئة العامل على مدار 24 ساعة على هاتف رقم 5805025/06. مشيدا بتعاون المواطنين مع شركات الكهرباء ومراعاتهم للظروف الجوية السائدة.


وكانت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة هالة زواتي قد زارت يوم الثلاثاء الماضي هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن وتفقدت جاهزيتها للتعامل مع المنخفض الجوي الذي شهدته المملكة خلال اليومين الماضيين وأكدت أهمية الدور المناط بالهيئة في ضمان امن التزود بالطاقة والحفاظ على التوافرية العالية للنظام الكهربائي في المملكة.

مقالات ذات صلة