محليات

سفير أميركا متفائل بأن الأردن سيتكيّف

بالحبر السري

التقى وزير الصحة الاستاذ الدكتور نذير عبيدات مع السفير الأمريكي لدى الأردن هنري ووستر ومديرة بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية شيري كارلين اليوم الخميس لبحث سبل الدعم الأمريكي للقطاع الصحي في الأردن والاستجابة المشتركة لجائحة كورونا .

واشاد الدكتور عبيدات بالدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة الامريكية للأردن في السنوات الماضية وخاصة بما يتعلق ببرامج صحة المرأة والطفل والتغذية ودعم النظم الصحية والصحة الإنجابية، وشكر الوزير حكومة الولايات المتحدة الامريكية على هذا الدعم. كما اســتعرض الدكتور عبيدات مع السفير الامريكي، عن طريق الاتصال عبر تقنية الاتصال المرئي، وبحضور أمين عام وزارة الصحة لشؤون الأوبئة الدكتور وائل هياجنة، الواقع الوبائي في الاردن وسبل التعاون مع الجانب الامريكي في التصدي لجائحة فيروس كورونا بالاردن. واتفق الجانبان على الاستمرار في دعم الجانب الامريكي للقطاع الصحي الاردني من خلال زيادة قدرات المستشفيات ومتابعة مرضى فيروس كورونا ومخالطيهم والمساعدة في زيادة الفحوصات المخبرية لمرضى كوفيد -19 ومخالطيهم

واشار السفير الأمريكي الى أن “أزمة فيروس كورونا أكدت أهمية شراكتنا لكل من الأردنيين والأمريكيين. منذ بدء الجائحة، حيث وقفت الولايات المتحدة الامريكية الى جانب الوزارة في دعم الخطة الوطنية للاستجابة لفيروس كورونا في الأردن، من تجهيز المستشفيات، وتدريب الكوادر الطبية في الخطوط الأمامية، وجمع البيانات الوبائية. إن جائحة كوفيد -19 هو أكثر من مجرد أزمة صحية عامة، إنها أزمة اقتصادية. أنا متفائل بأن الأردن سيتكيف وستبقى الولايات المتحدة ملتزمة بتعافي الأردن واستقراره “.

وأضافت مديرة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية كارلين: “في حين أن مسار المرض الحالي في الأردن يمثل مصدر قلق ، حيث يؤثر على العديد من جوانب الاقتصاد وحياتنا، فإن استجابة الحكومة الأمريكية تتجاوز قطاع الصحة. لقد أنشأنا استجابة سريعة لمساعدة المشاريع الصغيرة على البقاء. وندعم مع شركائنا في الحكومة والقطاع الخاص، التعلم عبر الإنترنت والتعلم عن بعد لمساعدة جميع الأطفال للوصول إلى التعليم في هذا الوقت الصعب، ونعمل على ضمان استمرار إمدادات المياه في الأردن وامكانية الحصول على مياه نظيفة. نحن فخورون بشراكتنا مع الأردن ونتطلع قدماً إلى تعاوننا المستمر.”

وفي السياق ذاته يذكر ان الولايات المتحدة في العشرين عاماً الماضية قدمت اكثر من 1.8 مليار دولار من المساعدات الصحية، والتي ساهمت في بناء البنية التحتية لنظام الرعاية الصحية المتميز في الأردن والذي ساعد آلاف الأردنيين على التعافي من جائحة كورونا. تبلغ المساعدة الأمريكية للاستجابة لـجائحة كورونا في الأردن ما يقرب من 35.4 مليون دولار، بما في ذلك 8 ملايين دولار على وجه التحديد لمساعدة السكان الاكثر تأثراً في الأردن وتحسين قدرة البلد في إجراء الفحوصات، والتي أثبتت أنها حيوية للاستجابة الوطنية الأردنية

مقالات ذات صلة