محليات

الملك يُعزي بوفاة السعود وشقيقه ويوجه بإحاطة نجليه المصابين بالرعاية

بالحبر السري

نقل رئيس الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوي تعازي جلالة الملك عبدالله الثاني ومواساته إلى أسرة النائب السابق يحيى السعود، وشقيقه اللذين توفاهما الله الثلاثاء بحادث سير مؤسف.

ووجه جلالة الملك بإحاطة نجلي المرحوم المصابين بالرعاية الطبية، وتقديم أفضل العلاج لهم.

وأكد العيسوي، خلال اتصال هاتفي، وقوف جلالة الملك إلى جانب أسرة المرحوم السعود بهذا المصاب الأليم، سائلا الله العلي القدير أن يتغمد الفقيدين بالرحمة ويسكنهما فسيح جنانه.

وعزى الرئيس الفلسطيني محمود عباس بوفاة السعود، مشيدا بدوره أثناء ترؤسه للجنة فلسطين في مجلس النواب لأكثر من مرة، ودفاعه الثابت والشجاع عن القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.

كما نعى رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، النائب السابق السعود، مشيدا بدوره أثناء ترؤسه لجنة فلسطين النيابية.

النائب السابق يحيى السعود متزوج ويحمل درجة الماجستير في القانون، ومن مواليد 17 يوليو/تموز 1965، وكان نائبا عن الدائرة الثانية في عمّان.

كما أن السعود يسكن في العاصمة عمّان وهو عضو في نقابة المحامين الأردنيين.

وتاليا الوظائف والخبرات السابقة للسعود بحسب الموقع الإلكتروني لمجلس النواب:

عضو مجلس أمانة عمّان الكبرى لمنطقة اليرموك.
عضو مجلس أمانة عمّان الكبرى لمنطقة المدينة.
رئيس مجلس إدارة رابطة أهالي حي الطفايلة.
الرئيس الفخري لنادي جعفر الطيار.
رئيس لجنة رعاية مسجد الراشدين.
رئيس اللجنة القانونية في أمانة عمّان.
رئيس فخري لنادي عمية الطفيلة الرياضي.
رئيس الاتحاد الأردني لبناء الأجسام.
نائب رئيس لجنة وقف مسجد أبو درويش.
الرئيس الفخري لملتقى الطفيلة الثقافي.
رئيس اللجنة الشعبية لتطوير وتحديث حي الطفايلة.
رئيس الهئية الإدارية لحزب الوسط الإسلامي_فرع عمّان.

مقالات ذات صلة