العراق

نائب الرئيس العراقي السابق: مستعد لتسليم نفسي للقضاء

بالحبر السري

أكد نائب الرئيس العراقي السابق طارق الهاشمي اليوم الأربعاء استعداده تسليم نفسه للقضاء العراقي على غرار وزير المالية الأسبق رافع العيساوي.
وقال الهاشمي، الذي يقيم في العاصمة القطرية الدوحة:” بالطبع على أتم الاستعداد ” لخطوة مماثلة للعيساوي.
وأضاف أنه “من بين هؤلاء العرب السنة الذين تعرضوا للاستهداف” قائلاً: “لقد برأني الأنتربول في 2013”.
وتابع “أجدد القول إني جاهز للمثول أمام القضاء العراقي في أي وقت لتبرئة ساحتي من جميع التهم المنسوبة إلي، وكل الذي أطلبه ضمانات بالتقاضي العادل ووفقاً للدستور”.
ورحب الهاشمي بقرار العيساوي تسليم نفسه للقضاء العراقي، يوم أمس الثلاثاء ، ووصفه بـ “خبر طيب” .
وأشار إلى أن خطوة العيساوي تمثل فرصة طيبة للقضاء العراقي ليستعيد استقلاليته وعافيته بعد أن تعرض في الماضي إلى ضغوط وتدخلات عرقلت العدالة وحكم القانون، قائلاً: “سأكون سعيداً للغاية عندما أرى سجل الحكومة العراقية طيباً في ملف حقوق الإنسان”.
وأعرب الهاشمي عن الأمل في أن تفتح هذه الخطوة المجال أمام مراجعة شاملة لملفات العديد من السياسيين من العرب السنة في العرا،ق والذين تعرضوا للاستهداف في فترة سابقة.

مقالات ذات صلة