اقتصاد

الجنيه السوداني يسجل انخفاضا جديدا

بالحبر السري

واصلت العملة السودانية الانخفاض بالتزامن مع زيادة حجم المضاربات وشح المعروض من النقد الأجنبي، ورغم تراجع مشتريات النقد الأجنبي في البنوك إلى أقل من 400 ألف دولار يوميا.

وقال متعاملون لصحيفة “سودان تربيون” الثلاثاء، الدولار وصل إلى 404 جنيهات سودانية، فيما سجل سعر البيع للريال السعودي 107 جنيهات، والدرهم الإماراتي 108 جنيهات، وسجل سعر البيع لليورو 480 جنيها.

وشهدت الأسواق الموازية تراجعا ملحوظا في أنشطتها بعد أن خفضت الحكومة الانتقالية في السودان قيمة الجنيه إلى نحو سبعة أضعاف مستواه أمام الدولار في فبراير/ شباط الماضي.

و أرجعت الصحيفة انخفاض الجنيه إلى زيادة حدة المضاربات من التجار إلى جانب زيادة الطلب مقارنة بالأيام الماضية.

ونقلت عن متعامل قوله إن الأسواق الموازية تشهد شحا في المعروض من العملات مقابل زيادة كبيرة في الطلب، متوقعا مزيد من التراجع لقيمة الجنيه خلال الأيام المقبلة.

وذكرت مصادر مصرفية للصحيفة أن مشتريات النقد الأجنبي لدى المصارف في تراجع مع استمرار تحويلات المغتربين التي لا تقل عن نحو مليون دولار يوميا في عدد من المصارف.

مقالات ذات صلة