اقتصاد

بتكوين تصعد بعد خسائر حادة

بالحبر السري

عاودت عملة بتكوين المشفرة، خلال تعاملات السبت، الصعود فوق مستوى 50 ألف دولار، بعد تسجيل خسائر حادة فقدت خلالها العملات المشفرة نحو 200 مليار دولار من قيمتها السوقية في يوم واحد، وفقا لموقع كوين ماركت كاب.

وارتفعت أكبر العملات المشفرة وأكثرها رواجا، السبت، نحو 2 بالمئة إلى 50100 دولار، بعدما هوت، الجمعة، إلى 47 ألفا و555 دولارا، لتكون دون مستوى الخمسين ألف دولار للمرة الأولى منذ أوائل آذار/مارس الماضي.

وأرجعت رويترز، سبب هبوط بتكوين وعملات مشفرة أخرى، الجمعة، إلى مخاوف من أن خطة الرئيس الأمريكي جو بايدن رفع الضرائب على الأرباح ستقوض الاستثمارات في الأصول الرقمية.

وقالت تقارير إخبارية، الخميس، إن إدارة بايدن تخطط لمجموعة من التغييرات المقترحة على قانون الضرائب الأمريكي، وهو ما يشمل خطة لمضاعفة الضرائب تقريبا على الأرباح الرأسمالية إلى 39.6 بالمئة لمن يربحون أكثر من مليون دولار.

وانخفضت العملتان المنافستان الأصغر إثيريوم وإكس.آر.بي 3.5 بالمئة و6.7 بالمئة على الترتيب، في حين هبطت دوجكوين، التي أنشئت كمزحة وارتفعت بنحو ثمانية آلاف بالمئة هذا العام قبل آخر تراجع، 20 بالمئة إلى 0.21 دولار، وذلك وفقا لكوينجيكو المتخصصة في تتبع الأسعار والبيانات.

مقالات ذات صلة