اقتصاد

إندونيسيا تواصل تحفيز قطاعها السياحي المتضرر

بالحبر السري

من المقرر أن تواصل الحكومة الاندونيسية في تقديم برامج التحفيز لقطاع السياحة الذي تضرر بصورة كبيرة من جائحة كورونا، وتشمل البرامج تقديم منح وقروض ميسرة ودعم معدلات الفائدة.


ونقلت وكالة “انتارا” الإندونيسية للأنباء عن وزير تنسيق الشؤون الاقتصادية الإندونيسي ايرلانجا هارتارتو، القول في بيان، اليوم (الاربعاء)، إن قطاع السياحة هو أحد أكثر القطاعات تضررا من جائحة كورونا، وسوف يكون
آخر من يتعافى من آثار الجائحة، لذلك فإن منحه برامج تحفيز خاصة أمر مهم.

وسوف تتألف برامج التحفيز من منح سياحية ضمن برنامج التعافي الاقتصادي الوطني، حيث تم توزيع 70% من أموال التحفيز العام الماضي على قطاع الفنادق والمطاعم.


كما أكد هارتارتو أن الحكومة سوف تعزز مشاركتها في برنامج لدعم العاملين في قطاع السياحة. وقال” هناك حاجة لتحويل التركيز إلى السياحة الداخلية، حيث من المتوقع أن يصل عدد السائحين ما بين 50 و 55 مليون شخص”.


وأشار هارتارتو إلى أهمية تطبيق برنامج تحفيز العاملين في قطاع السياحة خلال الربع الأول من عام 2021، وذلك دون إغفال السلامة العامة. وقال” يجب إعطاء العاملين في مجال السياحة أولوية الحصول على لقاح فيروس كورونا ليتمتعوا بالسلامة والراحة لدى التعامل مع السائحين. وسوف تعمل الحكومة على تعافي قطاع السياحة دون تجاهل السلامة”.

مقالات ذات صلة