خاص

النواب يدفنون حقوق شهداء السلط معهم

بالحبر السري - لندن - خاص

رندا البياري

من صباح اليوم بدء مجلس النواب بالصراخ والاعتراضات على ما حصل في فاجعة مستشفى السلط الحكومي والمفترض انه مجهز لاستقبال حالات الإصابات بفايروس كوفيد-19، وترامت الاتهامات ما بين الوزير ورئيس الوزراء والكوادر الطبية في التقصير بتامين ابسط واهم عنصر علاجي للفايروس وهو “الاكسجين”.


ورغم ذلك وقع “١٣” نائبا فقط من أصل “١٣٠” على مذكرة حجب الثقة النيابية لغاية الآن، فنجد ان الترهل النيابي واضح تحت القبة ومتجه الى اتجاهات غير مبهمة، وربما مكشوفة للعيان.


الى متى هذه الظاهرة والى متى يبقى المواطن الأردني “اخر هم المسؤولين”.

مقالات ذات صلة