منوعات

روسيا تحتفل بيوم صانع الحلويات الروسية

بالحبر السري

تحتفل روسيا في 3 مايو/أيار من كل عام بيوم صانع الحلويات، حيث تعتبر هذه الوظيفة من بين أهم الوظائف التي يصعب التخلي عنها في بلد يحب تناول الحلويات على اختلاف أنواعها.

تحظى الحلويات الروسية المختلفة بانتشار واسع خارج البلاد، حيث تتميز بجودتها العالية ومكوناتها الطبيعية التي تجعلها منافسة للمنتجات الأوروبية والأمريكية الأخرى.

وذكرت صحيفة “روسيسكايا غازيتا” أن صادرات الحلويات الروسية تزايدت خلال السنوات الأخيرة بشكل كبير، وخصوصا إلى الدول الأوروبية والولايات المتحدة بالرغم من الأوضاع السياسية والاقتصادية.

ويعود هذا التزايد في الصادرات إلى الإجراءات ومساعدات الحكومة الروسية لأصحاب المصانع والشركات وسياسة الإعفاء من الضرائب، بالإضافة إلى الدعم المالي والتعاون من أجل تسهيل عمليات التصدير إلى الخارج.

وبحسب الصحيفة، تقوم الدولتان الآسيويتان ( كوريا الجنوبية – منغوليا) باستيراد الكراميل والشوكولا الروسية التي تعد المفضلة لديهما.

أما الدول الأوروبية وتحديدا ألمانيا فتقوم باستيراد الحلوى المصنوعة من مادة البكتين الطبيعية التي يتم استخراجها من التفاح الروسي، حيث تقوم الشركات الروسية بطبخ هذه المادة من خلال وصفة خاصة تاريخية لصنع الحلوى المسماة “زيفير”.

يذكر أنه في عام 2020، زاد ميزان التجارة الخارجية لمنتجات الحلويات الروسية بنسبة 9.9% حيث قامت شركات الحلويات بتصدير منتجات بنحو 340.5 ألف طن عن العام السابق.

وأبرز المنتجات الروسية التي يفضلها العالم هي الشوكولاته والبسكويت على اختلاف أنواعه.

مقالات ذات صلة