منوعات

وزارة الصحة الأسترالية توقف حملاتها الترويجية على فيس بوك

بالحبر السري

أعلنت وزارة الصحة الأسترالية الإثنين قرارها بوقف حملاتها الترويجية على موقع فيس بوك بعد حجب شبكة التواصل الاجتماعي مضامين إخبارية احتجاجاً على مشروع قانون تدعمه الحكومة.

يأتي هذا الحجب فيما بدأت أستراليا حملة التطعيم ضد فيروس كورونا، والتي خصصت الحكومة مبلغ 16.5 مليون يورو للترويج لها بين السكان ولمواجهة مؤيدي نظرية المؤامرة المشككين باللقاح.

وأعلن وزير الصحة غريغ هانت الأحد أن وزارته ستواصل تمويل الحملة الإعلانية ولكن ليس على فيس بوك.

قال هانت “سيتم استخدام جميع المخصصات” أاوضح أن وزارته ستستمر في نشر المعلومات على هذه الشبكة الاجتماعية لكنها لن تلجأ إليها من أجل الترويج.

ونشب خلاف بين أستراليا وفيس بوك بشأن مشروع قانون يهدف إلى إرغام شركة التكنولوجيا العملاقة على دفع أموال للوسائل الإعلامية في مقابل مضامينها.

وعارض العملاق الأمريكي الأمر بشدة الخميس وردا على ذلك قام بحظر مضامين إخبارية كثيرة.

وتوقف العمل على صفحات رسمية عدة عبر فيس بوك في البلاد بينها تلك التابعة لهيئات الطوارئ، ما أثار موجة تنديد.

ومن المقرر تقديم مشروع القانون هذا إلى البرلمان هذا الأسبوع. وتجري مباحثات بين فيس بوك ووسائل إعلامية في جميع أنحاء البلاد والحكومة لإيجاد حل.

وهددت غوغل أيضا بتعليق محركها للبحث في أستراليا قبل أن تتراجع بقبولها دفع “مبالغ ملحوظة” في مقابل استخدام مضامين من مجموعة “نيوز كورب” للإعلام التي يملكها روبيرت موردوك.

مقالات ذات صلة