منوعات

الاعدام لمغتصب مصرية امام زوجها بالمقبرة

بالحبر السري

نشرت وسائل الإعلام المصرية فيديو يرصد لحظة النطق بالحكم على الجريمة التي هزت الرأي العام في مصر خلال الآونة الأخيرة.

وقررت المحكمة إحالة أوراق المتهم باغتصاب سيدة أمام زوجها داخل مقبرة إلى مفتي مصر تمهيدا لإعدامه.

وكانت محكمة جنايات الإسماعيلية في مصر قد قضت بإحالة أوراق المتهمين باغتصاب سيدة أمام زوجها في مقابر الإسماعيلية إلى المفتي لأخذ الرأي الشرعي في إعدامهم.

وكانت مدينة الإسماعيلية قد شهدت جريمة بشعة، حيث أقدم مسجل خطر بمعاونة 3 من أصدقائه على اغتصاب سيدة داخل المقابر أمام زوجها تحت تهديد السلاح.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط المتهمين وقررت النيابة العامة حبسهم على ذمة التحقيقات، “حيث توصلت تحريات فريق البحث إلى أن المجنى عليها (25 عاما) وزوجها (27 عاما) يعملان فى تجارة الكرتون والمخلفات عن طريق تجميعها، وأنه يوم الواقعة دخل الزوج وزوجته إلى مقابر الإسماعيلية للبحث عن تروسيكل ملك الزوج الذي اختفى فجأة أثناء عملهما في تجميع المخلفات والكرتون، وأثناء بحثهما عن التروسيكل داخل المقابر فوجئوا بـ4 أشخاص يشهرون الأسلحة البيضاء في وجههما”.

وقام 3 منهم بشل حركة الزوج والتعدى عليه، بينما قام المتهم الرابع باغتصاب الزوجة أمام زوجها داخل إحدى المقابر بمقابر الإسماعيلية تحت تهديد السلاح الأبيض.

وقام المتهم الرئيسي والمسجل خطر بـ37 قضية متنوعة، تحت تهديد السلاح الأبيض، بإدخال الزوجة المجني عليها إلى مقبرة واغتصابها أمام زوجها، وبتقنين الإجراءات، تمكن فريق البحث من ضبط المتهمين.

مقالات ذات صلة