منوعات

رسالة بطل “تيتانيك” الحقيقي في مزاد .. كم السعر؟

بالحبر السري

من المقرر إجراء مزاد علني لبيع رسالة مؤثرة صاغها البطل الحقيقي لواقعة غرق السفينة تيتانيك، والذي ضحى بحياته من أجل إنقاذ الآخرين.

وكتب الرسالة جون هاربر، راعي كنيسة Walworth Road Baptist في لندن، وهو أرمل كان يسافر مع أخته وابنته البالغة من العمر 6 سنوات للتبشير في كنيسة مودي في شيكاغو.

واصطدمت سفينة تيتانيك بجبل جليدي في شمال المحيط الأطلسي الساعة 11:40 مساء، وغرقت في 14 أبريل 1912، خلال رحلتها الأولى من ساوثهامبتون إلى نيويورك، بعد أكثر من ساعتين بقليل ما أسفر عن مقتل أكثر من 1500 شخص.

وقال البائع أندرو ألدريدج من دار Henry Aldridge and Son للمزادات، لشبكة “فوكس نيوز”، إنه بينما تم وضع ابنة وأخت هاربر في قارب نجاة، بقي القس على متن تيتانيك وأعطى سترة النجاة الخاصة به لأحد الركاب الآخرين.

ويقال بعد ذلك إن القس البالغ من العمر 39 عاما، استمر في الوعظ حتى اختفى في المياه المتجمدة، وفقا لما ذكرته “فوكس نيوز”.

وتضمنت الرسالة شكرا من القس هاربر من هيوستن إلى زميله “الأخ يونج”، على مساعدته قبل رحيل هاربر إلى الولايات المتحدة مكتوبة على قرطاسية تيتانيك، الرسالة مؤرخة 11 أبريل 1912، وتم إرسالها بالبريد من كوينزتاون، أيرلندا عندما نقلت تيتانيك الركاب هناك في ذلك اليوم.

كتب هاربر: “أقوم بكتابة هذه السطور قبل أن نصل إلى كوينزتاون لأؤكد لك أنني لم أنسك ولا سيما لطفك عندما كنا في الشمال”.

وسيتم بيع الخطاب في المزاد في 14 نوفمبر، مع تقدير ما قبل البيع من 38850 دولارا أمريكيا إلى 64750 دولارا أمريكيا.

وفي عام 2017، بيعت رسالة تم انتشالها من جثة إحدى ضحايا تيتانيك، في المزاد بمبلغ 166 ألف دولار.

كما بيع السدس (آلة فلكية تستخدم لتحديد التوقيت وفروقه، عن غرينيتش) الذي استخدمه قبطان سفينة الإنقاذ كارباثيا بأقل من 97 ألف دولار في عام 2016. وبيع كوب قدمته الناجية من تيتانيك مولي براون إلى قبطان كارباثيا مقابل 200 ألف دولار في عام 2015.

مقالات ذات صلة