منوعات

5 خطوات لتقوية مناعة طفلك

بالحبر السري

إن تقوية مناعة الطفل أمرٌ مهمّ جداً يجب أن تركّز عليه الأم، خصوصاً خلال الفترة الحالية حيث نعيش في ظلّ جائحة كورونا ومع اقتراب موعد انتشار الفيروسات الموسمية.

فالنظام المناعي في الجسم هو الدرع الاساسي لدى الأطفال لمكافحة الأمراض أو إبعاد الفيروسات عنهم.

فإن كنت تريدين تقوية مناعة طفلك، اتبعي النصائح التالية:

1- التغذية المتكاملة

إن النظام الغذائي المتكامل هو من الأسس التي يجب الإعتماد عليها لتقوعية مناعة الطفل.

لذا قدمي لطفلك جميع أنواع المأكولات كالأسماك، اللحوم، الدجاج، الفواكه، الخضار والحبوب الكاملة.

وادعمي جهاز المناعة لدى طفلك عبر توفير ما يحتاجه من الأوميغا 3 لأنّ هذه المادة هي أساسية في تحفبز الجهاز المناعي.

وقد يعتقد البعض أنّ الأوميغا 3 موجودة فقط في الأسماك الطازجة، لكن إعلمي أنها موجودة أيضاً في الجوز واللفت والبندق وغيرها من المأكولات.

كيف تقوّي مناعة الطفل حديث الولادة؟

2- التعرّض لأشعة الشمس

إن أشعة الشمس تساعد جسم طفلك على انتاج فيتامين D. وهذا الفيتامين يساعد الجهاز المناعي على البقاء قوياً في وجه الفيروسات والأمراض.

3- الرياضة

إن ممارسة الرياضة ليست حكراً على الكبار فقط، فعليك تعليم طفلك أن الرياضة هي مهمّة لجسمه وأنه عليه تخصيص وقتاً لها.

وذلك لأن الرياضة تزيد من فاعلية عمل الهرمونات داخل الجسم مما يؤدي الى تفاعلها إيجاباً مع الجهاز المناعى للطفل.

فاستبدلي أوقات طفلك على الأجهزة الألكترونية بالرياضة!

4- تجنّب المضادات الحيوية

إن كثرة إستخدام المضادات الحيوية والمسكّنات بدون إستشارة الطبيب يضعف جهاز المناعة لدى طفلكِ.

لذا يُعتبر ضرورياً ترك هذه المضادات كخيار أخير يلجأ اليه الطبيب وحده حين يرى أنّ هناك حاجة لذلك.

إن النوم الجيد للأطفال يساعد على تقوية مناعة الطفل ، فالأطفال يحتاجون الى ساعات معينة للنوم كلّ حسب عمره. ولا يمكن الخلل بها لأن ذلك يؤثر سلباً على صحتهم.

فالنوم الجيد وتنظيم أوقاته يساعدان على تقوية الجهاز المناعي وإنتاج البروتينات أثناء النوم والتي تسمى السيتوكينات مما يساهم في محاربة الأمراض والتقليل من الإصابة بالإلتهابات.

مقالات ذات صلة