منوعات

تصمم قمصان تيشيرت صديقة للمصابين بالتوحد

بالحبر السري

طوّرت طالبة هندية قمصان تيشيرت مثالية للأطفال المصابين بالتوحد تمنحهم مزيداً من الشعور بالراحة والأمان والتركيز.
ويوصى المعالجون بارتداء ملابس خاصة لمرضى التوحد تسمى ملابس الضغط، ولكن تكاليفها المرتفعة وقلة توفرها تجعلها بعيدة عن متناول العديد من المرضى.
ولملء هذه الفجوة، قامت ساكشي ماهنوت بتطوير قمصان تيشيرت صديقة لمرضى التوحد، كجزء من مشروع تخرجها في المعهد الوطني لتكنولوجيا الموضة، تسمى قمصان الضغط العميق للأطفال المصابين بالتوحد، لكنها لا تزال بحاجة إلى الدعم لإنتاجها بكميات كبيرة.
وتمنح هذه القمصان الأشخاص الذين يرتدونها شعوراً بالعناق، وبالنسبة للأطفال الذين يعانون من بعض الاضطرابات الحسية مثل التوحد، فهي تقدم لهم ميزة علاجية تخفف من أعراض مرضهم.
وتقول ساكشي إن القمصان الصديقة للتوحد التي طورتها تساعد على تهدئة الطفل مع تطبيق الوزن في نقاط معينة، وهي مصنوعة من قطن ليكرا مع شرائط لأكياس للوزن، ويمكن إزالة الشرائط بحيث يمكن تعديلها لراحة الطفل.
وبالنسبة لمشروعها، أمضت ساكشي وقتاً طويلاً في التحدث إلى الأطباء وأجرت استبياناً لفهم احتياجات الطفل، وتم التحقق من قمصانها الصديقة لمرضى التوحد من قبل الأطباء في ولاية غوجارات وكذلك مؤسسة تاناي ومعهد سانتوش للأطفال ذوي التحديات العقلية في مومباي.
ويقول ميناكشي أغراوال، مؤسس مؤسسة تاناي “القمصان التي تم إنشاؤها تتكون من 5-10% من وزن الطفل، ويمكن أن تساعد الطفل على التوازن في مكان محدد”.
وتهدف ساكشي إلى إتاحة هذه القمصان على نطاق واسع في جميع أنحاء الهند بسعر مناسب، بحسب موقع نيوز بوك.

مقالات ذات صلة