منوعات

شابة تثير جدلا واسعا عبر التواصل الإجتماعي (فيديو)

بالحبر السري

أثارت شابة مصرية، جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما ظهرت في مقطع فيديو مصور عبر صفحتها على فيسبوك، تعرض نفسها للزواج، فيما تصدر اسمها محرك البحث “جوجل ومنصات التواصل”.

وكشفت الشابة المصرية مها أسامة، في لقاء صحفي معها سبب إقدامها على هذا الفعل الغريب على المجتمع المصري والعربي.

وقالت خلال تصريحات متلفزة، إن شعورها بأن المجتمع يقلل من البنت التي تأخرت في الزواج، وأن العمر يمر بها دون ارتباط، هو سبب ظهورها بمقطع الفيديو وعرضها نفسها للزاوج.

وأضافت أنها رفضت أن تسلك طريق الاكتئاب والانتحار الذي قد تسلكه العديد من البنات اللاتي تأخر سن زواجهن، فقررت أن تعبر عن نفسها وتحل مشكلتها بنفسها، موضحة أنها لم تفعل أي شيء حرام أو يعاقب عليه القانون.

وبعدما نشرت الفيديو على موقع التواصل الاجتماعي، قالت الشابة المصرية إنها تلقت مئات الطلبات من الشباب الذين يريدون الارتباط بها، مشيدين بفكرتها الجريئة، مضيفة أن كل ردود الفعل التي تلقتها بعد الفيديو كانت إيجابية.

في حين أن الأمر كان مبالغا فيه وغير مرغوب من قبل شريحة واسعة من الناشطين عبر مواقع التواصل.

وأكدت الشابة المصرية، أنها فقدت وظيفتها بعدما نشرت الفيديو عبر صفحتها على فيسبوك، قائلة إنها قررت الاستقالة من العمل بعدما شعرت أن إدارة العمل تخطط للتخلص منها.

وعن أبرز أسئلة الشباب المتقدمين للزواج بها، أوضحت أنهم يسألون عن مؤهلها وعن سنها، موضحة أنها حاصلة على بكالوريوس تجارة.

وعن مواصفات الرجل الذي تريده زوجا لها، أكدت أنها تريد رجلا محترما وجادا وملتزما ولديه حس الشعور بالمسئولية، ويكون متفهما لأفكارها ويحترمها، موضحة أنها لا تفكر في الماديات.

مقالات ذات صلة