العاصمة

وزير الصحة الأردني: هذه قصة “الشماغ” و “الكورونا”

أوضح وزير الصحة الأردني سعد جابر، حول إمكانية استخدام الشماغ بدلاً من الكمامة للحماية من “كورونا”؟

وقال جابر عبر إذاعة “محلية أردنية” إن استخدام الكمامات أو الشماغ لا يحمي من المرض وإنما يحمي من هم حول المصاب من انتقال العدوى له، حيث إن الكمامة التي يتم استخدامها للحماية من كورونا هي نوع مخصص ومرتفع الثمن، ويصعب عثور المواطن عليها في السوق المحلي.

وأضاف إنه تم تجهيز مبنى في احد المستشفيات الحكومية لغرض العزل، حيث كان سكن قديم للممرضات وسيتم تأهيله وتأثيثه، إضافة إلى افتتاح مستشفى عسكري ميداني من أجل التعامل مع أي حالات قد يتم رصدها في الأيام المقبلة، إضافة إلى منح ترخيص لمصنعين من أجل تصنيع الكمامات، مما سيساعد في تغطية الاحتياجات المحلية إذا لزم الأمر.

وأوضح “إن التنسيق عالي المستوى بين وزارات الصحة والخارجية والنقل، حيث تردنا تقارير من السفارات الأردني في المناطق التي سجلت اصابات بفيروس “كورونا” كل ساعتين، إضافة إلى التواصل مع منظمة الصحة العالمية كل 3 ساعات”.

وصرح جابر إنه تم الحجر أمس الثلاثاء على 8 أشخاص قدموا من مناطق موبوءة، وهذا لا يعني أنهم مصابون بالفيروس.

وحول استغلال بعض التجار للمواطنين فيما يخص ارتفاع أسعار الكمامات، إنه تم مخاطبة المؤسسة العامة للغذاء والدواء من أجل إرسال فرقها إلى الصيدليات، للتأكد من عدم استغلال المواطن، إضافة إلى إنه تم إيقاف تصدير الكمامات.

مقالات ذات صلة