العاصمة

الفي مزارع أردني يعتصمون امام وزارة الزراعة الاثنين القادم

بالحبر السري - لندن - خاص

احمد الغلاييني

ينوي الفي مزارع من محافظة المفرق اقامة اعتصام امام وزارة الزراعة يوم الاثنين القادم وذلك احتجاجاً على وضع رسوم على طن الخضار بقيمة 10 دنانير والفواكة 15 دينار اضافة إلى رفع رسوم التصاريح إلى (520) دينار سنوياً.

وقال الناطق الإعلامي بإسم مزارعي الأردن ناجح الكركي، “أن الجهات المعنية قامت برفع فاتورة الكهرباء واضافة بند فرق الوقود بنسبة 24%”، قائلاً، ” أن الدولة خصصت ثلاث ساعات يومية في وقت الذروة ورفع سعر الكيلو واط الكهرباء إلى دينارين”.

وأكد الكركي، “ان هناك غرامات تأخير إصدار تصاريح العمالة بواقع 200 دينار في حال تأخير التجديد لمدة 90 يوماً”.

وركزت مطالب المزارعين على وقف العمل بساحة الصادرات وإعفاءها من أي رسوم إضافية وتقديم الدعم للمُنتج الاردني المُعد للتصدير  وذلك حفاظاً على المنتجات الاردنية ضمن دائرة التنافس بالأسواق الخارجية وذلك أسوة بكل دول العالم.

وإزالة بند فرق الوقود على الكهرباء الزراعية، وإلغاء  العمل بساعات الذروة، والعمل على جدولة الفواتير المستحقة على المزارع لحين الموسم .

وفتح باب استقدام العمالة الوافدة وإلغاء الغرامات المالية وإعادة رسوم التصريح والتحليل الطبي كمان كانت سابقاً، وإلغاء التصريح الحر من القطاع الزراعي.

واعتماد عدادات المياه لتقدير الفواتير وعدم الاعتماد على التخمين التقديري دون وجه حق .

 وحماية المنتج المحلي الأردني مثل البطاطا من خلال منع البطاطا المفرزة والاعتماد على الإنتاج المحلي، وإنشاء مصانع للصناعات الغذائية .

وتوفير “البرادات” خلال فصل الصيف، وعدم حصر اعفاء رسوم “الترانزيت” عالبضائع السورية بالبراد الاردني  وعدم إحتكار النقل لصالح فئة معينة وذلك حفاظاً على نقل المنتج الأردني .

وبحسب الناطق الأعلامي، فأن الاتحاد العام للمزارعين لا يُمثل المزارعي الاردني الحقيقي ،

لذلك لابد من إعادة النظر بقانون الاتحاد، وتعريف المزارع الاردني، وشروط العضوية ان يكون الانتساب إلزامي لكل مزارع .

مقالات ذات صلة