فن

نجل محمود ياسين يكشف حقيقة وفاة والده بفيروس كورونا

بالحبر السري

كشف نجل الفنان المصري الراحل محمود ياسين “عمرو”، عن تفاصيل الساعات الأخيرة من حياة والده، كاشفا عن معاناته من التهاب رئوي وليس فيروس كورونا المستجد.

وقال عمرو محمود ياسين إن الأطباء أخبروه بأن الالتهاب الرئوي مثل “المد والجزر”، وعندما يصيب الاشخاص كبار السن يكون خطيرا، متابعا “عقب دخول والدي المستشفى في المرة الثانية تدهورت حالته الصحية وتم وضعه على جهاز التنفس الصناعي”، وتابع: “عندما انخفض ضغط دمه قام الأطباء بمحاولات عدة لرفع الضغط ولكن دون جدوى حتى توقفت عضلة القلب فى الساعة السادسة صباحاً ونفذ أمر الله”.

وأشار نجل الفنان الراحل إلى تحسن حالة والده قبل رحيله بأيام وأن ذاكرته كانت في أفضل حالاتها.

واختتم عمرو ياسين: “ظننا أن حالته تحسنت وأنه سيغادر المستشفى، لكن حالته تدهورت مجددا وحينما رأيته قبل الوفاة بيوم أدركت أنه يحتضر”.

مقالات ذات صلة