فن

شرطة الآداب تطارد حمو بيكا و حسن شاكوش!

بالحبر السري

أحيا مطربا المهرجانات حمو بيكا وحسن شاكوش حفلة خاصة في إحدى الفيلات في منطقة المنصورية في الهرم والتي تم تحويلها إلى ملهى ليلي، مما دعا جهاز مباحث الآداب بالتعاون مع لجنة التفتيش والمتابعة في نقابة المهن الموسيقية، برئاسة علي الشريعي، وحمادة أبو اليزيد وكيل نقابة المهن الموسيقية، ومحمد صبحي رئيس لجنة العمل في النقابة، لشنّ حملة ودهم الفيلا ومطاردة مطربَي المهرجانات، لمخالفتهما القانون الرقم ٣٥ لسنة ٨٧ وتعديلاته، الخاصة بعدم الغناء بدون الحصول على عضوية أو تصريح من نقابة المهن الموسيقية.

وكانت الحملة قد استهدفت الفيلا بعد وصول معلومات عن تواجد بيكا وشاكوش فيها من إجل إحياء حفل تم الإعلان عنه على السوشيال ميديا، وسط إقبال كبير من محبّي السهر وتفلّتاً من قيود وتحذيرات مجلس الوزراء بعدم إقامة التجمعات للوقاية من فيروس كورونا، وهو ما دفعهما إلى الفرار من الحفل الذي تم إيقافه وتحرير محضر بالواقعة.

وأكدت هيئة المكتب في نقابة المهن الموسيقية، استمرارها في الدفاع عن ‏حقوق الجمعية العمومية واتخاذ كل الإجراءات القانونية والقضائية ضد أي ‏شخص أو كيان أو جهة تخالف القانون والنظام العام والقواعد المعمول بها ‏في العمل النقابي‎.

مقالات ذات صلة