فن

ميا خليفة بطلة المواقع الإباحية.. تعرّضت للتهديد (صور)

بالحبر السري

ميا خليفة​ هي نجمة ​لبنان​ية أميركية على مواقع التواصل الاجتماعي، ومعلقة رياضية وعارضة أزياء من مواليد 10 شباط/فبراير عام 1993.

عُرفت على أنها ممثلة إباحية، بعد أن شاركت في بعض الأفلام للراشدين من عام 2014 إلى عام 2015، حتى تم تصنيفها على أنها صاحبة الفيديوهات الأكثر مشاهدة على موقع ​Pornhub​، مثيرةً الجدل في الشرق الأوسط كونها من لبنان.

نشأتها

ولدت ميا خليفة في العاصمة اللبنانية ​بيروت​، وإنتقلت مع عائلتها إلى ​الولايات المتحدة الأميركية​ في كانون الثاني/يناير عام 2001، تاركين منزلهم في جنوب لبنان.
عائلتها تتبع الديانة الكاثوليكية، وقد نشأت حسب ما تقول في منزل “محافظ للغاية”، على الرغم من أنها لم تعد تقوم بممارسات دينية.
إلتحقت بمدرسة فرنسية خاصة في بيروت، وتعلّمت اللغة الإنجليزية، وبعد إنتقالها إلى الولايات المتحدة عاشت في مقاطعة مونتغومري، بولاية ماريلاند، ولعبت رياضة لاكروس في المدرسة الثانوية.
في الولايات المتحدة الأميركية، تابعت دراستها في المدرسة الثانوية الشمالية الغربية.
وفي إحدى المقابلات تحدثت ميا خليفة عن تعرضها للتنمر في المدرسة الثانوية، لكونها صاحبة البشرة الأغمق، والفتاة الأكثر غرابة هناك.
انضمت خليفة لأكاديمية Massanutten العسكرية، ثم انتقلت إلى تكساس حيث تخرجت من جامعة تكساس بدرجة البكالوريوس في التاريخ.

مسيرتها
خلال دراستها في الكلية، عملت ميا خليفة كنادلة وقامت ببعض الأعمال في مجال عرض الأزياء، وشاركت في برنامج تلفزيوني محلي باللغة الإسبانية يشبه برنامج Deal أو No Deal. وبعد التخرج، إنتقلت إلى ميامي وعرض عليها أن تكون عارضة أزياء عارية وقبلت.
دخلت صناعة ​الأفلام الإباحية​ في تشرين الاول/أكتوبر عام 2014، عن طريق الصدفة، إذ كانت تتمشى بأحد شوارع ميامي، حين عرض عليها هذا الأمر.
لفتت الإنتباه على نطاق واسع، بعد إطلاق مشهد BangBros بعنوان Mia Khalifa Is Cumming for Dinner، إذ كانت ترتدي الحجاب أثناء ممارستها الجنس الثلاثي مع Sean Lawless و Julianna Vega.
جلب المشهد لميا خليفة شعبية فورية، وكذلك إنتقادات من الكُتّاب والشخصيات الدينية. زقال منتج المشهد: “لم نحاول استغلال عرق خليفة، أردنا احتضانه. لم يكن أحد يتوقع السلبية التي ستحيط بنا”.
وقال أليكس هوكينز، نائب رئيس التسويق في xHamster: “الغضب الذي تسبب فيه المشهد في العالم العربي، إنتهى الأمر إلى كونه مؤثراً وفجأة، أصبح الجميع يبحثون عنها، إن محاولة فرض الرقابة عليها جعلتها أكثر إنتشاراً في كل مكان”.
مع أكثر من 1.5 مليون مشاهدة، أصبحت خليفة البالغة من العمر 22 عاماً وقتها، صاحبة الفيديو الأكثر مشاهدة على موقع مشاركة الفيديو للبالغين Pornhub. وفي 28 كانون الأول/ديسمبر من ذلك العام، كشف Pornhub أنها أصبحت رقم 1 على موقعها على الإنترنت.

تهديدات
تلقت ميا خليفة تهديدات بالقتل عبر الإنترنت، بعد أن إحتلت المرتبة الأولى في Pornhub، ورسالة تحذرها من أنها ستذهب إلى الجحيم كما كتبت الصحف اللبنانية مقالات تنتقد خليفة، والتي إعتبرتها تافهة بسبب أحداث أخرى في المنطقة.
في مقابلة مع صحيفة ​واشنطن بوست​، قالت ميا خليفة إن المشهد المثير للجدل ساخر، ويجب أن يؤخذ على هذا النحو، مدعية أن أفلام ​هوليوود​ تصور المسلمين بصورة أكثر سلبية بكثير، من أي مصور فوتوغرافي.

الدول العربية الأكثر بحثاً عن ميا خليفة
وفقاً لبيانات من Pornhub، في الفترة من 3 إلى 6 كانون الثاني/يناير عام 2015، زادت عمليات البحث عن ميا خليفة خمسة أضعاف، جاء حوالى ربع عمليات البحث هذه من لبنان، مع عمليات بحث كبيرة أيضاً من الدول المجاورة ​سوريا​ و​الأردن​.
وبسبب الجدل المتعلق بإرتدائها الحجاب، إحتلت المرتبة الخامسة في قائمة “أشهر 10 نجوم إباحيين في العالم”، من قِبل مجلة الرجال البريطانيين Loaded، في تموز/يوليو عام 2016

إعتزالها
في كانون الثاني/يناير عام 2015، عُرض على ميا خليفة عقداً طويل الأمد مع إحدى الشركات، التي طلبت منها أن تؤدي في أفلام متعددة كل شهر. ومع ذلك بعد أسبوعين، غيرت رأيها وإعتزلت.
ردات الفعل السلبية، التي وصلتها جعلتها تعتزل المجال، إذ قالت: “لقد اصبح الأمر واضحاً بالنسبة لي. لا أريد أيًا من هذا، سواء كان إيجابيًا أو سلبيًا – ولكن كل ذلك كان سلبيًا. لم أكن أفكر بمعاناة أصدقائي وعائلتي”.
وفي مقابلة مع صحيفة واشنطن بوست، في تموز /يوليو عام 2016، صرحت ميا خليفة أنها قدمت عروضاً إباحية لمدة ثلاثة أشهر، وتركت المجال لتعمل في “وظيفة أكثر طبيعية”، وقالت: “أعتقد أن هذه كانت مرحلة تمرد. لقد استقلت نوعًا ما وحاولت إبعاد نفسي عن ذلك”. وإعتباراً من أيار/مايو عام 2016، أصبحت تعمل عارضة أزياء فقط.
وفي عام 2018، وبعد ثلاث سنوات من إعتزالها كانت لا تزال صاحبة ثاني أعلى مرتبة في Pornhub، وفي آب/أغسطس عام 2019، كشفت أنها حققت 12000 دولار فقط بالعمل في المواد الإباحية، ولم تتلق أبداً أموالها الباقية من Pornhub، أو أية مواقع أخرى.

ميا خليفة بعد العمل في الأفلام الإباحية
بعد تركها الإباحية، عملت ميا خليفة في ميامي كمساعدة قانونية ومحاسبة، وأصبحت شخصية في وسائل التواصل الإجتماعي، وعارضة أزياء ومعلقة رياضية.
حتى أنها تحدثت ضد صناعة الإباحية وفقدان الخصوصية التي تسببت لها، في مقابلة عام 2019 مع بي بي سي HARDtalk.

حياتها الخاصة
تزوجت ميا خليفة من صديقها بالمدرسة الثانوية، في شباط/فبراير عام 2011، وإنفصلا في عام 2014، وتطلقا في عام 2016.
وفي كانون الأول/ديسمبر عام 2019 أشعلت ميا خليفة الإنترنت بفيديو وهي ترتدي فستان الزفاف، إستعداداً لدخولها القفص الذهبي، من خطيبها الطباخ الشهير ​روبرت ساندبيرغ​، وهو يحمل الجنسيّة السويديّة، ويعمل في واحد من أشهر المطاعم في ​الدنمارك​، وفاز بمسابقة الطهاة “تحدّي الشيف هانز ببوزيتشكنز للشباب” العالميّة.

وشومها
لديها وشم من النشيد الوطني اللبناني، وآخر لصليب القوات اللبنانية، وحصلت على الأخير في عام 2012، بعد تفجير حصل في لبنان، وقالت: “هذا الوشم لإظهار التضامن مع آراء والدي السياسية”.

علاقتها مع أهلها
صرحت ميا خليفة بأن والديها توقفا عن التحدث إليها، بسبب إختيارها المهني.
وفي بيان، تبرأ والداها من أفعالها، قائلين إن قرارها بدخول صناعة الإباحية ولد بسبب إقامتها في بلد أجنبي، له ثقافة مختلفة عن ثقافتهم، وأن أفعالها لا تعكس نشأتها. وقالا أيضاً إنهما يأملان في ترك الإباحية، قائلين إن صورتها لا تكرم عائلتها أو بلدها.

حقيقة ظهورها عارية في السرير مع ​عمرو واكد​
في أيار/مايو عام 2020 شاركت ميا خليفة، في بطولة الجزء الثاني من المسلسل الأميركي “Ramy”، الى جانب الممثل المصري المقيم خارج مصر عمرو واكد.
ويدور المسلسل حول أحوال العرب المسلمين في الولايات المتحدة الأميركية، وقد هاجمه ناشطون مؤكدين أنه يشوه صورة العرب والمسلمين في أميركا.
وظهر عمرو واكد في “تريلر” المسلسلن وهو في السرير الى جانب ممثلة، ظن كثيرون أنها ميا خليفة، وهذا ما أثار إستنكاراً كبيرا على مواقع التواصل الإجتماعي، إلا أنه في ما بعد تم التأكيد على أن مَن ظهرت في جوار عمرو واكد، هي الممثلة هيام عباس، والتي تؤدي دور زوجته في المسلسل.

مقالات ذات صلة